لقطات مذهلة لمدينة نرويجية.. جزء من أحداث قصة خيالية

 
نشرت صحيفة "ذا صن"، مجموعة من الصور المذهلة لمدينة نائية في النرويج تسمى "لونجييربين" تبدو وكأنها جزء من أحداث قصة خيالية.
 
وتخضع هذه المدينة الخيالية لقانون غريب، يحرم على سكانها الموت، وذلك منذ عام 1950 بعدما اكتشفوا أن الجثث بالمقبرة لم تتحلل بسبب درجات الحرارة الباردة.
 
واختبر بعض العلماء في عام 2000 بعض الجثث المدفونة التي توفيت بسبب فيروس الإنفلونزا، حتى تمكنوا من استرجاع عينات حية من الفيروس، وذلك لأن السكان كانوا يعيشون مع الفيروس القاتل لعقود دون أن يدركوا.
 
وبسبب الخوف من انتشار المرض في جميع أنحاء الجزيرة، لا تقبل المقبرة أي موتى، وهو ما يعني أن من يعش على تلك الجزيرة لا يدفن على أرضها.
 
وبجانب مشكلة الموت، لا تستطيع السيدات الإنجاب لعدم توافر المستشفيات، حيث يتوجب عليهم السفر قبل الولادة والعودة لبيوتهن بعد أسابيع من ولادة أطفالهن.
 
وبالإضافة لتلك التحديات، هناك ظلام دامس يغطي المدنية لعدة أشهر من السنة كما يعيش بها الدببة القطبية في البرية بالقرب منها.
 
وللجزيرة أيضًا قوانين أخرى غريبة حيث يمنع حياة القطط على الجزيرة لحماية الطيور، وتطالب الزائرين بخلع أحذيتهم خارج المبني وليس فقط خارج منازلهم.