لمحبي الاسترخاء.. تمتعوا بزيارة مدينة نهاية العالم

أوشوايا أو نهاية العالم كما يلقبها الكثيرون، تقع في أقصى جنوب الأرجنتين، تعد وجهة مثالية لمحبي التزلج والراغبون  في الاسترخاء أمام جبال الأنديز وهضابها الخلابة.

أنشئت هذه المدينة في أوائل القرن العشرين، كسجن، ولكنها تحولت إلى نقطة انطلاق للرحلات الشعبية إلى القارة القطبية الجنوبية، تطل أوشوايا على قناة بيجل، وتحيط بها مجموعة من المناظر الطبيعية الفريدة من الجبال والغابات والأنهار الجليدية، ومن أبرز معالمها السياحية:


منارة سان خوان دي سالفامنتو
تشتهر باسم منارة نهاية العالم، وتم بنائها عام 1884 على جزيرة دي لوس إستادوس.

 

متحف نهاية العالم
يقدم لزائرية الكثير من المعروضات المتعلقة بالتاريخ الطبيعي للمنطقة، وحياة سكانها الأصليين، كما يقدم الكثير من الصور القديمة للمستعمرات الجزائية "السجون".

 

المتحف البحري في أوشوايا
يقع داخل السجن العسكري السابق، ويوفر مشهدا متكاملا من القطع الأثرية البحرية،  والموضوعة داخل نماذج واسعة من السفن الشهيرة مثل بيجل داروين.

 

شارع سان مارتن
يمثل الحياة الصاخبة للمدينة، حيث تقع به الأسواق المزدحمة والمتاجر الملونة، فضلا عن المطاعم المحلية المطلة على منتزه سان مارتن الساحر.

 

حديقة أرض النار الوطنية "تييرا ديل فويغو"
تعد من أهم الأماكن السياحية التي يجب زيارتها في المدينة، فهي محمية بيئية شاسعة، تبلغ مساحتها 630 كيلومترا مربعا، تضم جبال الأنديز وعدد من الغابات والشلالات والبحيرات والأنهار الجليدية، وتعد موطنا للكثير من الحيوانات البرية.

 

منتجع سيرو كاستور
ويعد منتجع سيرو كاستور الوجهة المثالية لهواة التزلج والرياضات الثلجية.