"أساسيات كتابة الرواية" هدية مقهي الفجيرة للشباب

نظم المقهى الثقافي التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية ورشة "أساسيات كتابة الرواية" على مسرح جامعة الفجيرة، قدمتها الدكتورة وفاء أحمد، وسط حضور جماهيري وطلابي فاعل أثرى الورشة عبر طرحه عددا من القضايا المتعلقة بالكتابة الإبداعية، وعقدت مناشط الورشة على مدار ثلاثة أيام، استعرضت فيها الكاتبة وفاء أحمد عددًا من الأساسيات والنظريات المتعلقة في كتابة الرواية، مستعينة بأمثلة ونماذج استدلالية ساعدت على فهم أعمق لأساسيات الكتابة الأدبية.

واستهلت«أحمد» حديثها بتعريف الرواية في إطارها العام وأنها عملًا خياليًا مكتوبًا بلغة نثرية ذات طابع سردي، حيث تتميز الروايات المميزة بأنها تُسَلِّط الضوء على ما يحدث على أرض الواقع حتى وإن تجاوزت حدوده، بهدف إرشاد القارئ إلى الحقيقة وجوهر الإنسانية من خلال العوالم التي تقدمها.

ولفتت إلى أن نوع الرواية المراد كتابته، سواء كان أدبي أو رومانسي أو خيال علمي أو ذو طابع ملحمي أو دراما عائلية، فإن الكاتب يحتاج إلى طاقة إبداعية لا حدود لها، بالإضافة إلى العزم والمثابرة التي تساعده على صياغة روايته وإتمام عمليتي المراجعة والتحرير، مشيرةً إلى أن الرواية تتكون من عدة أجزاء، هي: القصة، الحبكة، الشخصيات، الزمان، المكان، وطريقة الكتابة، بحيث تأتي مرحلة الكتابة بوضع تصور هيكلي للرواية، ثم تحديد مسارها؛ ومن سيكون الراوي هل هو مجرد حاكي أم من أبطال الرواية؟.

وفي ختام الورشة، أعربت الكاتبة سلمى الحفيتي مديرة المقهى الثقافي في جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية عن شكرها للدكتورة وفاء أحمد وجامعة الفجيرة، مثمنةً جهودهما المتميزة في إنجاح ورشة «أساسيات كتابة الرواية» التي وصفتها بـ «الناجحة والمفيدة»، ووعدت الحفيتي بتقديم المزيد من الورش التي تدعم المواهب الإبداعية في دولة الإمارات عمومًا وإمارة الفجيرة خصوصًا، ثم كرمّت المدربة والمشاركين في الورشة بشهادات تقديرية.