دراسة حديثة: الاحتراق النفسي مصير الأم التي تلبي طلبات أطفالها وزوجها

 
كشفت دراسة ألمانية حديثة، أن الأم التي تقوم بتلبية متطلبات أطفالها وزوجها تكون عرضة للإصابة بمتلازمة الاحتراق النفسي.
 
وأكد أحد الأطباء يدعى هانز هارتمان، أن الأم التي تقوم بأدوار عدة في الحياة اليومية وتأخذ على عاتقها مسؤولية العناية بالأطفال وتلبية متطلبات المنزل والزوج، بالإضافة إلى أنها قد تكون امرأة عاملة يؤدي ذلك لإصابتها بالاحتراق النفسي في كثير من الأحيان.
 
ووفقا "لوكالة الأنباء الألمانية"، فإن أعراض متلازمة الاحتراق النفسي تكون في صورة إنهاك وصداع وضعف وتوتر العضلات واضطرابات في النوم وتظهر هذه الأعراض من خلال اعتلال الحالة المزاجية والاكتئاب.
 
وللتخلص من هذه الأعراض يجب على الأم في البداية البحث عن الأشخاص المقربين منها والتحدث إليهم مثل الصديقة أو الزوج أو أحد الأقارب وإذا تطور الأمر ولن تستطع معالجة نفسها يجب أن تقوم بزيارة طبيب نفسي.