هوليوود لايف تستعرض محطات حياة ماركيز في ذكرى ميلاده

ترجمة: هند غانم
 ذكرت صحيفة "هوليوود لايف" أن الكاتب الكولومبي الشهير "غابرييل غارسيا ماركيز" سوف، يُكرّم اليوم الثلاثاء 6 مارس، والذي يصادف ذكرى ميلاده الواحدة والتسعين.
وقالت الصحيفة أن هناك بعض الأشياء التي لا تنسى عن حياة "ماركيز"، حيث ورث الكتابة من أجداده الذين كانوا رواة قصص، ويقال إن لهم تأثيرا كبيرا على حياته ككاتب، كما بدأ حياته المهنية كصحفي بينما كان في كلية الحقوق وكتب للصحف المحلية، كما انتقد الأفلام كجزء من مهنته الصحفية.
وأضافت: "نشر غابرييل أول رواية له واسمها (ليف ستورم) عام 1955، ونشر روايته الشهيرة (مئة عام من العزلة) في عام 1967، وأصبحت الرواية الأكثر نجاحا له، كما نشر رواية (ديكتاتورية) تحديا للديكتاتورية في مجتمع أمريكا اللاتينية، إضافة لعدة كتب أخرى بعد ذلك مع سيناريوهات مختلفة".
الكاتب الراحل حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1982، بعد أن بدا معروفا برواياته وقصصه القصيرة التي تجمع الواقعية في عالم غني بالخيال، يعكس بها حياة القارة وصراعاتها.
وتابعت الصحيفة: "في مجال السياسة، كان متحمسا جدا وشكّل صداقات مع العديد من القادة الأقوياء مثل (فيديل كاسترو)، بعد أن اكتسب شهرة ككاتب، بل إنه عمل كوسيط بين الحكومة الكولومبية وجماعات العصابات التي تقاتل ضدها".
واختتمت عن حياته الشخصية: "تزوج غابرييل من السيدة مرسيدس بارشا في عام 1958، وأصيب بالسرطان اللمفاوي في عام 1999، وبدأ كتابة مذكراته وكشف في عام 2012 أنه كان يعاني من الخرف، وأدخل المستشفى في المكسيك، وتوفي بسبب الالتهاب الرئوي في عمر 87عاما".