وزير خارجية بريطانيا: نجاح العالم الإسلامي يعتمد على بن سلمان

متابعة -  مظفر إسماعيل:

نشر وزير الخارجية البريطاني، "بوريس جونسون"، مقالا حول الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، إلى لندن، تحدث فيها عن ضرورة دعم الأمير الشاب لتنفيذ برامج الإصلاح في بلاده.

وقال "جونسون" إن مستقبل السعودية والعالم الإسلامي يعتمد على نجاح الإصلاحات، ولفت إلى وجود من يعترض على التواصل بين لندن والرياض التي وصفها بأنها "واحدة من أكبر القوى في الشرق الأوسط وواحدة من أقدم أصدقاء بريطانيا في المنطقة"، وتوجه إلى المعترضين بالقول: "خلال الأشهر الثمانية منذ مبايعة محمد بن سلمان وليا للعهد، طبّقت المملكة العربية السعودية إصلاحات من النوع الذي طالما دعونا إليه".

وتحدث الوزير البريطاني، وفقا لصحيفة "الشرق الأوسط"، عن السماح بقيادة المرأة للسيارة وتخفيف القود على الفصل بين الجنسين وزيادة دور المرأة في سوق العمل، وفتح دور السينما قريبا، وأضاف: "أقول، مع كامل الاحترام، لمن يميل إلى عدم الاعتراف بأهمية هذه المبادرات بأنه يرتكب خطا جسيما، فالتغيير في السعودية لا يتحقق بسهولة، ومع هذا فإنه في غضون بضعة أشهر تحقق إصلاح حقيقي بعد عقود من الركود".

وشدد "جونسون" على أنه شخصيا يؤمن بأن ولي العهد السعودي قد أظهر قولا وفعلا عزمه على قيادة السعودية في اتجاه أكثر انفتاحا، وأن على بريطانيا تشجيعه للسير على هذا الدرب، مضيفا: "يجب ألا يكون لدينا أي شك بأن مستقبل السعودية، بل والمنطقة والعالم الإسلامي عموما، بكل تأكيد، يعتمد على نجاح الأمير محمد بن سلمان".