خرجت من المنزل دون علمه فعاقبها بإنهاء حياتها

أنهى زوج مصري يدعى محمد ويبلغ من العمر 32 عاما، حياة زوجته خنقا وذلك لإقدامها على الخروج من المنزل دون علمه.

وبحسب ما نشرته عدد من الصحف ومواقع الأخبار المصرية، فإنه نشبت مشاجرة بين الزوج المصري وزوجته لإقدامها على الخروج من المنزل دون علمه، لتتحول المشاجرة إلى الاعتداء بالضرب ومحاولة كتم أنفاسها بإيشارب كانت ترتديه.

وأبلغ جيران الضحية رجال الشرطة بمحافظة البحيرة بعثورهم على جثة جارتهم سماح البالغة من العمر 31 عاما، لينتقل رجال الشرطة على الفور إلى المكان المبلغ عنه، ليعثروا على الجثة ملقاة على ظهرها بغرفة نومها، وهناك آصار كدمات وسحجات على وجهها.

حقق رجال الشرطة مع زوج الضحية حول الواقعة ليعترف بأنه من أقدم على فعل ذلك بها وذلك إثر مشادة كلامية نشبت بينهما لخروجها من المنزل دون علمه.

وقال والد المتهم البالغ من العمر 56 عاما، خلال التحقيقات معه إن ابنه يعاني من مرض نفسي ويعالج منه منذ فترة طويلة.