العلماء يطورون كلى جديدة تنقذ الملايين من الفشل الكلوي


نجح باحثون بريطانيون في تخليق كلى من الخلايا الجذعية يمكنها القيام بمهام الكلى البشرية حال تعرضها للتلف، حيث يمكن ربطها بالأوعية الدموية لتنقية الدم وإنتاج البول.

وبحسب ما قالته قائدة الفريق البحثي في جامعة مانشيستر البريطانية، سوزان كيمبر، ونشرتها صحيفة الإندبندنت البريطانية، فإن هذه هي المرة الأولى التي يتم بها وضع كلى تم تخليقها داخل جسم حي.

وأضافت أنهم قاموا بتجربة الكلى أولا على الفئران، حيث قاموا بحقنها بمادة ملونة ليجدوا أن الكلى قامت بتنقية الدم من تلك المادة.

وتابع أن هناك الكثير من التجارب التي قام بها العلماء في محاولة لتصنيع الكلى داخل المعامل ولكن ما ميزهم هو أنهم استطاعوا تشغيل الكلى التي قاموا بتخليقها، لافتا إلى أنهم تمكنوا من تصنيع تلك الكلى من نيفرونات تشبه نيفرونات الكلى البشرية الطبيعية، والتي تستقبل الدم من أحد أطرافها وتخرج الملوثات من الطرف الآخر.

وأوضح موقع جامعة مانشستر البريطانية أن النتائج الجديدة التي توصل إليها العلماء تعد علامة فارقة في مجال علاج مرضى الكلى في العالم، لافتا إلى أن الباحثون مازالوا يعملون على تطوير وظائف تلك الكلى الجديدة حتى تستوعبكميات من الدم تناسب الاستخدام العملي لجسم الإنسان.