تكنولوجيا جديدة تمكن الشرطة من اكتشاف المجرمين خلال دقيقة واحدة


طور الباحثون تكنولوجيا جديدة تمكن رجال الشرطة من تحديد هوية المجرم المشتبه به من قبل الشرطة خلال دقيقة واحدة وفي مكان الحادث.

وبحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، فإن الجهاز الجديد عبارة عن نظام مسح بصمات الأصابع والذي يتضمن جهازا صغير يتصل بالهواتف الذكية التي يستخدمها رجال الشرطة الذين يتواجدون في مكان الحادث.

يقوم الجهاز الجديد باستخدام بوابة الخدمات البيومترية الجديدة للبحث في السجلات ضمن قواعد بيانات الشرطة، للتواصل على صاحب البصمة الموجودة في مكان الحادث.

وأوضحت الصحيفة أن مركز شرطة غرب يوركشير بإنجلترا يستخدمون هذا الجهاز في الوقت الحالي لاختباره، حيث أنه من المقرر طرح 250 واحدا منه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال كبير المفتشين إيان ويليامز، إنه لأول مرة يمكنهم التعرف على الشخص المار في الشارع عن طريق بصمات أصابعه، كما يمكنهم أيضا الحصول على صور الفرد وسجله الدقيق وكل ذلك خلال دقيقة واحدة.

وأضاف أن هذا الجهاز يمكنهم من التعامل مع الأشخاص المارة في الشارع دون الحاجة إلى  نقلهم إلى مركز الشرطة، مما يجعلهم يكشفون الجرائم الخطيرة بسرعة قياسية كما يحسن من كفاءة عمل الشرطة وزيادة مستوى الإنتاجية.