أماكن لا تفوت زيارتها في زنجبار.. رائعة المحيط الهندي

تشتهر جزيرة زنجبار الواقعة في المحيط الهندي وتتبع تنزانيا بجمالها الخلاب، وشواطئها الرائعة، التي تنتشر بها الرمال البيضاء وأشجار النخيل، والتي تجتذب آلاف السياح من مختلف دول العالم إليها، للاستمتاع بمناظرها وممارسة الأنشطة المائية بها كالغوص وركوب الأمواج والتجديف، ونستعرض سويا أبرز الاماكن التي عليك زيارتك في مدينة التوابل.

غابة جوزاني

تعد من أهم المعالم السياحية للجزيرة، تضم أشجار كثيفة بأنواع مختلفة، كما تضم أعداد كبيرة من الحيوانات غير الموجودة في أي غاية أو حديقة أخرى، كما تضم 40 نوعا من الطيور، و50 نوعا من الفراشات، يمكنك التجول بها والاستمتاع بمستنقعاتها المائية والجلوس على المقهى الصغير الموجود بها واحتساء مشروبك المفضل.

بيت العجائب

من أشهر معالم زنجبار السياحية، وأكبر وأطول مبنى في مدينة زنجبار الحجرية، يضم ممتلكات ومتعلقات السلاطين كالمجوهرات والملابس والأثاث، وتعود تسميته ببيت العجائب لكونه أول بيت تدخله الكهرباء في المدينة، كما يوجد في الساحة الداخلية له سفينة سواحلية تقليدية قديمة وأدوات الصيد السواحلية، بينما يوجد في الساحة الخارجية مدافع مكتوب عليها باللغة البرتغالية.

جزيرة بيمبا

تلقب بالجزيرة الخضراء، وتبعد حوالي 1 كم شمالي شرقي جزيرة زنجبار، تتميز بشعابها المرجانية، ووجود سلاحف نادرة بها، يقصدها الكثيرون من السياح الذين يهوون الغطس، وذلك لغناها بالأحياء البحرية.

مدينة زنجبار الحجرية

مدينة ثقافية وتاريخية، تعود معماريتها والتي اشتهرت بالحجر إلى القرن التاسع عشر، وتحافظ المدينة على هذه المعماريات حتى الآن، يحيط بها بالماء من كل الجهات، من أشهر الأماكن الموجودة بها الحصن القديم، ومتحف القصر.

جزيرة تشانجوو

 يمكنك الوصول إليها عن طريق قارب، وهي مأوي للعديد من السلاحف التي يبلغ عمر بعضها 200 عام، كما يمكنك أيضا ممارسة السباحة على شاطئها وممارسة بعض الرياضات المائية الأخرى.