كهوف فينغ زاي بـ فيتنام.. الطبيعة الخلابة والموقع الساحر

 

كانت الكهوف في الماضي هي الأماكن التي يلجأ إليها الأشخاص للراحة أو الهروب من ويلات الحروب، ومنها كهوف فينغ زاي، تلك الكهوف التي كانت ملجأً للراغبين في الهروب من الحرب التي شهدتها فيتنام.
تتمتع كهوف فينغ زاي والتي تقع على الحدود بين فيتنام ولاوس في مقاطعة هوا فان، بطبيعتها الخلابة وموقعها الساحر، حيث تقع في منطقة جبلية تكسوها الغابات والوديان الضيقة، إضافة إلى حقول الأرز.
يمكن لزائري تلك الكهوف أن يروا بيئات المعيشة والظروف الرطبة التي كان يعيش فيها المتضررين من الحرب، والذين كانوا يعيشون فيها هربا من القصف، كما أنهم لم يعيشوا فيها فحسب بل وحولوا بعضها إلى مدارس ومستشفيات بل ودوائر حكومية أيضا.
ويعد كهف كايسون أحد تلك الكهوف، ويحتوي بداخله على غرف اجتماعات ومطبخ ومخابئ لحالات الطوارئ، ومراب للسيارات، وكان يعيش به أحد القادة العسكريين وعائلته.
بينما كانت باقي الكهوف تستخدم كسكنات عسكرية ومنها كهف المسرح والذي كان يتسع لألفي جندي، كما كانت تقدم فيه العروض المسرحية، وهناك أيضا كهف ثام شيانغ موانغ.
وبقيت سلسلة الكهوف هذه سرية حتى وقت قريب، إلى أن بدأت حكومة لاوس في توفير جولات سياحية بها، حيث يمكن للزائرين الوصول إليها مشيا أو على الدراجات.