فضيحة جديدة حول استضافة قطر مونديال 2022

 

الإمارات نيوز -  مظفر إسماعيل:

 

كشف الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، السويسري "جوزيف بلاتر"، حقائق جديدة وخطيرة، حول شراء قطر لملف استضافة فعاليات كأس العالم 2022.

وأكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم، أن كتابا سيصدر الأسبوع المقبل، بعنوان: "What It Takes - L'histoire intérieure de la FIFA"، سيرفع الغطاء عن عالم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الغامض والفساد في كرة القدم، حيث يسلط الضوء أكثر من الداخل للمرة الأولى على العطاءات الاستثنائية لدورتي كأس العالم 2018 و2022.

وتقول الصحيفة أنه "من الخفايا التي سيكشفها الكتاب، هو اتصال رئيس فيفا السابق، بلاتر، بالرئيس الأميركي السابق باراك أوباما قبل تصويت كأس العالم، ليؤكد له: (لن تفوز الولايات المتحدة بتنظيم مونديال 2022... ستحصل قطر على ذلك)، إضافة لاستعداد شبكة تليفزيون الدولة القطرية على دفع مبلغ100 مليون جنيه إسترليني إذا فازت قطر بالبطولة".