دراسة تؤكد: معجون الأسنان قادر على علاج الملاريا

 

أظهرت دراسة حديثة نشرت نتائجها دورية "ساينتفيك ريبورتس"، وشارك في إجراءها عالم آلي يعمل بالذكاء الصناعي، أنه يمكن تطوير مكون شائع في معجون الأسنان، ليصبح قادرا على مكافحة مرض الملاريا.

وفحص الباحثون في جامعة كامبردج البريطانية، ن طريق العالم الآلي ملايين الاختبارات الكيمياوية والجينية والدوائية، ليتبين لهم أن مادة التريكلوسان والتي تستخدم في تركيبة معاجين الأسنان يمكنها وقف انتشار الملاريا في مرحلتين حرجتين في الكبد والدم، هذا المرض الذي يودي سنويا بحياة نصف مليون شخص حول العالم.

 

وقال الأستاذ في قسم الكيمياء الحيوية في جامعة كمبردج، ستيف أوليفر، إن هناك الكثير من الأدوية المعالجة للمرض ولكن هناك الكثير من المخاوف من أن بعض سلالات المرض قد تصلح عصية على المرض مما يستوجب البحث عن علاجات جديدة.

وأضاف أن المرض ينتقل عن طريق لدغة البعوض، حيث تشق طفيليات الملاريا طريقها إلى الكبد ثم تنضج وتتكاثر وتنتقل إلى كرات الدم الحمراء والتي تتكاثر به ثم تنتشر في أنحاء الجسم.

وتابع أن مادة التريكلوسان الموجودة في معجون الأسنان يمكنها وقف نمو طفيليات الملاريا في مرحلة الإصابة في الدم، حيث تثبط تلك المادة عمل إنزيم "إنويل ريدوكتاس" الذي يساهم في إنتاج الأحماض الدهنية، وإنزيم "دي.إتش.اف.آر".

وقالت المشرفة على الدراسة إليزابيث بيلزلاند إن اكتشاف العالم الآلي لفاعلية مادة التريكلوسان في استهداف الملاريا يعطيهم الأمل في إمكانية استخدام تلك المادة في تطوير عقار جديد.

 
 
 
Attachments area