تعرف على فوائد صحية لممارسة الجنس تمتد إلى خارج غرفة النوم!

اكتشف بعض العلماء أن ممارسة الجنس ليس فقط من أجل امتداد الجنس البشري وعدم فنائه، ولكن لم تكون هذه هي الوظيفة الوحيدة لممارسة الجنس، فبحسب الأبحاث العلمية فإن تأثير العملية الجنسية يمتد إلى خارج غرفة النوم.

وفقاً لما نشرته مجلة "ويب مد"، ومن هذه الفوائد الآتي:
يساعد على الحفاظ على الجهاز المناعي:
كشف خبير في الصحة الجنسية، إيفون ك. فولبرايت، أن "الناس الناشطين جنسيا يأخذون أياما مرضية أقل"، والحقيقة العلمية تقول إن الناس الذين يمارسون الجنس لديهم مستويات أعلى مما يدافع عن جسمك ضد الجراثيم والفيروسات وغيرها من الدخلاء.
ووجد الباحثون في جامعة ويلكس في ولاية بنسلفانيا أن الأشخاص الذين مارسوا الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع حصلوا على مستويات أعلى من الأجسام المضادة بالمقارنة بالآخرين.

يعزز الرغبة الجنسية الخاصة بك
وأوضح  الطبيب لورين ستريشر "أن ممارسة الجنس تجعل الجنس أفضل ويحسن من الرغبة الجنسية الخاصة بك.

يحسن السيطرة على المثانة للمرأة:
 حيث يؤثر سلس البول على حوالي 30٪ من النساء في مرحلة ما من حياتهن، فهو يقوي عضلات قاع الحوض.

يخفض ضغط الدم:
وأشارت الأبحاث إلى أن وجود صلة بين الجنس وانخفاض ضغط الدم، كما يقول الخبير جوزيف ج. بينزون، ويضيف أن الدراسات تقول أن الجماع وليس الاستمناء على وجه التحديد، يخفض من ضغط الدم الانقباضي.

حرق السعرات الحرارية:
تعد ممارسة الجنس أحد أشكال ممارسة الرياضة، ويحرق الإنسان أثناء ممارسة الجنس 5 سعرات حرارية في الدقيقة، وكذلك يساعد معدل ضربات القلب على رفع هذه النسبة.

يقلل من خطر الأزمة القلبية
ممارسة الجنس أمر جيد للقلب، وذلك يساعد على الحفاظ على مستويات هرمون الإستروجين ومستوى التستوستيرون في توازن.

التخلص من الألم:
تساعد ممارسة الجنس على إطلاق هرمون يساعد على تخفيض الشعور بالألم، وهو مواز لقدرة الإسبرين، كما يقول الخبراء.

خفض نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا:
أظهرت الدراسات الحديثة أن الرجال الذين مارسوا الجنس على الأقل 21 مرة في الشهر كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا من الرجال الآخرين، وهذه النتائج تم نشرها في مجلة الجمعية الأمريكية.