الإنسان و الكنوز بقلم مصممة المجوهرات العالمية مها السباعي

حجر الأوبال ‏
هذا الحجر الجميل الذي يصنف من فئة أشباه المعادن التي تتصف بصفات المعادن إلا أنها تمتاز ببعض الشفافية .‏
وجود نسبة من الماء في تكوينه أعطاه ميزة فريدة و هي انكسار الضوء الساقط عليه و تحليله الى عدة ألوان تختلف ‏باختلاف الزاوية التي تنظر اليه منها .‏

إرتبط الأوبال لفترة من الزمن بجلب الحظ السيئ و كان المسؤول عن هذه السمعة الكاتب الإسكوتلاندي ‏Walter ‎Scott‏ الذي كانت بطلة إحدى رواياته تزين شعرها بمشبك مرصع بالأوبال و كان الحجر يغير لونه حسب حالتها ‏الصحية و النفسية و هي كانت إمرأة منكوبة ، فارتبط لدى العامة هذا الأمر بالحجر بالرغم من معرفة الجميع أن ‏الأحجار بغالبيتها تحمل طاقة إيجابية و تستخدم في الطب البديل لعلاج الكثير من الحالات الجسدية و النفسية . ‏

تدهور سوق الطلب على الحجر ، إلى أن وقعت الملكة ڤيكتوريا ملكة بريطانيا بالغرام في هذا الحجر و استخدمته في ‏مجوهراتها التي كان من المعروف أنها تصممها بنفسها و استعانت بصياغ و نحاتين من إيطاليا و صقلية لصقل الحجر ‏حتى أصبح الأوبال من رموز المجوهرات الڤيكتورية ، و عادإلى الصدارة في الأسواق .‏
أترككم مع بعض الصور لبعض القطع المميزة .‏