"صحة دبي" تعمل على علاج المرضى بـ "التركيبة الجينية"

متابعة: سعداوي زيدان

تعمل هيئة الصحة في دبي، على تطبيق طرق علاجية مبتكرة خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن إطلاق مبادرات نوعية عدة خلال العام الجاري.

وقالت المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية في الهيئة، الدكتورة منال تريم إن الهيئة أدرجت ضمن خطتها نحو المستقبل استخدام تقنية العلاج الفردي لكل مريض حسب التركيبة الجينية الخاصة به، بحيث يصبح لكل مريض بروتوكول علاجي يتناسب مع حالته وطبيعة جسمه، إضافة إلى إدخال الروبوت في مجال الصحة العلاجية، بحسب ما ذكرت لـ"الإمارات اليوم".

وأوضحت أن العلاج بالتركيبة الجينية للأفراد يعتبر من الطرق الحديثة في العلاج، حيث سيصبح لكل مريض بروتوكول علاجي خاص به يتناسب مع مواصفاته الجينية التي تختلف من شخص إلى آخر، بحيث يتم عمل خطة علاجية تتناسب مع حالة جسم المريض وطبيعته.

وأضافت تريم، إن الهيئة ستخضع نحو 1500 كادر طبي لبرامج تدريبية على أحدث المستجدات العلاجية الأسبوع المقبل، خلال فعاليات منتدى دبي الصحي الذي سيجرى يومي 15 و16 من الشهر الجاري.

وأشارت إلى أن الهيئة ستقيم على هامش المنتدى معرضاً للتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، لمحاكاة توجهات الدولة ومدينة دبي، والرؤية الخاصة بعالم التقنيات والمستقبل، حيث وضعت سبعة محاور رئيسة للمناقشة بهدف الخروج بتوصيات خاصة حول كل منها، ومن ثم إعداد مبادرات نوعية لخدمة وتطوير القطاع الصحي في دبي، بما يتماشى مع توجهات واستراتيجية الإمارة في الشأن الصحي.

ويتمثل المحور الأول حول (صحة الأسرة ورفاهية المجتمع)، ويدور المحور الثاني حول (الاقتصادات المستدامة في قطاع الصحة)، ويرتكز المحور الثالث على (التكنولوجيا والابتكار في مجال الصحة)، وفي ما يتعلق بالمحور الرابع (الطاقة والصحة البيئية المستدامة)، وأضافت أن المحور الخامس (الشباب والرعاية الصحية – الاستثمار في جيل الألفية)، ويأتي المحور السادس (رأس المال البشري في الصحة)، وذكرت أن المحور السابع (مرافق صحية آمنة وصديقة للبيئة).