شقيقة "ميغان ماركل" تتهم اختها بهذا الاتهام

 

هاجمت سامانثا ماركل، أختها الممثلة والعارضة الأمريكية ميغان ماركل، واتهمتها بأنها لا تساعد والدها مالياً، قائلة: "إذا كانت تنفق 75 ألف على لباسها يمكن أن تنفق ذلك المبلغ على والدها".

 

وكانت قد صرحت "سامثا" في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن أباها يخطط للسير مع "ميغان" في حفل زفافها وتقديمها إلى الأمير هاري ولي عهد التاج البريطاني في حفل الزفاف، المقرر انعقاده خلال شهور، وتحديدا في 19 مايو في قلعة ويندسور، وكان هناك تكهنات حول إذا ما كان سيدعى الأب "ماركل" لأداء الدور التقليدي لأب العروس.

 

وذلك بعد أن ارتدت ميغان فستانا يبلغ سعره 56،000 جنيه إسترليني من أجل صور خطبتها مع الأمير الإنكليزي، وعلقت سامانثا ماركل بأنه "كان يمكنك إنفاق هذا المبلغ على والدك"، المر الذي أثار غضب "سمانثا" البالغة من العمر 52 عاماً.

 

الجدير بالذكر أن والدة "ميغان" هي دوريا راجلاند، وهي أمريكية أفريقية، التقت توماس ماركل في الولايات المتحدة، حيث كان يعمل مدير إضاءة، وطلقت منه عندما كانت "ميغان" بعمر 6 سنوات فقط، وتعد سامنثا الأخت غير الشقيقة لـ"ميغان".