أم القيوين.. بدء التنقيب عن آثار في موقع جديد

متابعة - مظفر إسماعيل:

أعلنت دائرة الآثار والتراث في أم القيوين بدء أعمال التنقيب عن الآثار في موقع أثري جديد في الإمارة يسمى بـ "أم القيوين 36"، وذلك بمشاركة البعثة الفرنسية للآثار.

ونقلت وكالة "وام" عن "علياء الغفلي" مدير عام الدائرة، قولها إن "مشروع التنقيب يأتي تماشيا مع استراتيجية حكومة أم القيوين الرامية إلى تشجيع عمليات البحث والتنقيب عن الآثار، وحرصها على حماية المواقع الأثرية بالإمارة والحفاظ على الموروثات التاريخية، باعتبارها ثروة وطنية وشاهدا حيا على حضارة وتاريخ المنطقة".

وأشارت إلى أن إمارة أم القيوين لها إرث غني ومتنوع يعود إلى آلاف السنين، موضحة أن الموقع الجديد يرجع تاريخه إلى العصر الحجري الحديث، ويقع في منطقة "مشرع" فوق تل رملي، وكان مستوطنة للصيادين قديما.

كما أوضحت "الغفلي" أنه يتم اختيار البعثة على أساس عدد سنوات الخبرة في مجال التنقيب، وعلى أساس تخصص البعثة في أي فترة زمنية، ويشارك مع البعثات الأجنبية موظفو دائرة الآثار والتراث للإشراف على عملية التنقيب.