شرطة الشارقة تحذر من التعامل مع الباعة الجائلين

خاص الإمارات نيوز:

 

دعت شرطة الشارقة إلى عدم التعاون مع الباعة الجوالين والمتسولين، الذين يتمركزون حول الميادين والإشارات الضوئية والابتياع منهم.

وأكد العميد سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة أن عمليات المتابعة والضبط التي تقوم بها الشرطة بالتعاون مع إدارة الجنسية والإقامة مستمرة، ويتم ضبط المئات، واصفاً هذه المسألة بأنها مؤرقة خاصة وأن غالبية من يقومون بها من الفئة المخالفة لأنظمة الإقامة في الدولة.

وقال: "إن الخطورة تكمن أحياناً في تجاوب وشراء أفراد المجتمع من هذه الفئة التي قد تبيع منتجات غير صحية وتشكّل خطراً على الصحة العامة كالماء مثلاً"، مشيراً إلى أنه في حال وقوع مضاعفات للمشتري أو تعرضه للاحتيال لا يمكن ملاحقة هذا الشخص لأنه غير معروف.

وأوضح أن البعض يقوم بعملية الشراء أو إعطاء المال بغرض المساعدة، مهيباً بهم التوجه إلى المؤسسات والجمعيات الخيرية التي تقدم المساعدات لمستحقيها بصورة واضحة.

وطالب القائد العام لشرطة الشارقة بالوعي وأخذ الحيطة والحذر من التعامل مع البائعين الجائلين أو المتسولين.

وأشار إلى أن لدى الشرطة إحصائيات بأعداد كبيرة تم ضبطها، وأن تعاون أفراد المجتمع يساعد الشرطة في أداء مهامها سواء من ناحية الإبلاغ الفوري الذي يتبعه تحرك أفراد الشرطة، أو من خلال عدم الاستجابة لهم بالشراء منهم أو التبرع لهم بمبالغ مالية على سبيل الصدقة.