براد بيت غاضب من أنجلينا جولي بسبب غولدن غلوب


ذكر موقع "هوليوود لايف"، أن النجمة أنجلينا جولي، 42 عاما، وطليقها براد بيت، 54 عاما، كانا لسنوات عديدة ضمن القائمة الأساسية على السجادة الحمراء في الـ"غولدن غلوب".

وحضرت "أنجلينا" عرض الجوائز برفقة ابنها "باكس" البالغ من العمر 14 عاما، وهو ما أثار غضب "براد" حول تعريض المراهقين لوهج الأضواء في هوليوود.

وقال مصدر مقرب من الممثل براد بيت، لـ"هوليوود لايف"، إن "أنجلينا ذهبت من دون علم زوجها السابق براد، وأخذت باكس إلى غولدن غلوب دون إذن الأب، الذي غضب لعدم التشاور معه قبل أخذ ابنهم إلى حدث كبير، مثل غولدن غلوب".

وتابع: "ما هو أسوأ من ذلك، فإنه لم يعرف إلا في اللحظة الأخيرة، مما أدى إلى غضبه حين اكتشف أن إنجي خططت مسبقا لإحضار باكس، وألبسته بذلة سوداء محضرة بشكل جيد في وقت مبكر قبل وقت عرض الجوائز".

ويقدر "براد" أن أطفاله يحصلون على تجارب استثنائية في الحياة بفضل عائلتهم الفريدة، فهو يود فقط أن يتم الحفاظ عليهم في أجواء معينة لا في اتخاذ قرارات كبيرة مثل عرض الجوائز المليء بالمظاهر.

وقالت المصادر: "يعتقد براد أنها ليست طريقة صحية تماما التي تسير بها أنجلينا، وهي أن تصطحب الأطفال إلى كل مكان تذهب إليه، لذلك أوضح لها بعد عرض الجائزة أنه سيكون ممتنا لو كان أكثر اطلاعا على نظرة الجمهور العامة لأطفالهم في المستقبل".

وأضاف المصدر: "نأمل أن تكون أنجلينا أفضل من ذلك في الحفاظ على براد، عندما يتعلق الأمر باصطحاب أطفالهم إلى أحداث هوليوود رفيعة المستوى".