دبي .. إعادة هيكلة المجال الجوي لتعزيز السعة الإستيعابية للملاحة الجوية

 
شهدت إمارة دبي تنفيذ مشروع التصميم الجديد وإعادة هيكلة المجال الجوى  ليواكب خطط النمو والتوسع في القطاع وتعزيز السعة الاستيعابية للملاحة الجوية وحماية البيئة، ويترتب على تلك الخطوة الرائدة العديد من النتائج في مجال تطوير قطاع الطيران، التقليل من تكلفة استهلاك الوقود على شركات الطيران بقيمة تصل الي 14.6 مليون دولار أمريكي سنويا وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلي نحو 90401 طن متري سنويا وزيادة السعة الاستيعابية لحركة الملاحة الجوية في دبي والمناطق الشمالية.
 
وتهدف إعادة هيكلة المجال الجوي "ARP"  على مستوى الدولة تعزيز السعة الاستيعابية لحركة الملاحة الجوية وزيادة فاعلية إمكانية الوصول إلى مطارات الدولة من أجل مواكبة النمو المتوقع استعدادا لمعرض دبي اكسبو 2020.
 
و قامت مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية "دانز " بتأمين تطبيق 90 إجراء جديدا لإدارة حركة الملاحة الجوية وتقديم 150 طريقا جديدا بالإضافة إلى تدريب 168 مراقبا جويا وذلك لضمان انتقال ناجح وسلس إلى التصميم الجديد للمجال الجوي لدبي والمناطق الشمالية، بحسب ما ذكرت "وام".
 
وأعرب المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية محمد عبد الله أهلى عن سروره بتصدر قطاع الطيران لافاق جديدة وغير مسبوقة في هذا المجال مع الإستمرار في تقديم الخدمات الفعالة والآمنة للعملاء المرموقين من شركات الطيران والمطارات والسلطات الحكومية..وتقدم بالشكر لفرق العمل وجهودها الدؤوبة التى ساهمت فى تنفيذ ونجاح هذا المشروع الرئيسي والمحورى.
 
وأثناء قيادتها لتطبيق التصميم الجديد للمجال الجوي في دبي شاركت "دانز" فى اللجنة الراعية للمشروع وخصصت فريقا كاملا من الخبراء والمهنيين في إدارة الملاحة الجوية والذى عمل على تقديم الدعم الإدارى و التقني والفني من خلال التعاون مع جميع الأعضاء المساهمين فى المشروع على مدى السنوات الثلاث الماضية.
 
وشمل دور الفريق مسؤولية التحول التشغيلي الناجح والسلس إلى التصميم الجديد للمجال الجوي حيث قدم الفريق عددا من الاقتراحات البناءة بشأن التصاميم الجديدة للمجال الجوي بالإضافه إجراء 9 عمليات محاكاة من أجل اختبار الإجراءات فى إيطاليا و الإشراف على الإطار الكلي لإدارة المشروع وفقا لمواصفات دقيقة.
 
وتم تمويل المرحلة الأولى من المشروع الذي قدم التصميم الجديد للمجال الجوي النهائي لدولة الإمارات بالكامل -من قبل مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية.
 
وحرصا على الاستمراريه فى دعم مشروع إعادة الهيكلة قامت مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية بالشراكة مع شركة مطارات أبو ظبي بتمويل المرحلة الثالثة والنهائية من هذا المشروع حيث تم تطبيق التصميم الجديد على مستوى الدولة ككل.