الامارات .. 63 مريضا يستخدمون جهاز غسيل الكلى المنزلي

مظفر إسماعيل -  الإمارات نيوز:

أكدت الدكتورة منى الرخيمي استشارية ورئيس جمعية الإمارات أن 60 مريضا في أبوظبي و3 في دبي، يستخدمون جهاز غسيل الكلى المنزلي، مشيرة إلى أن المستقبل يبشر بانتشار هذا الجهاز خلال السنوات المقبلة.

ونقلت "البيان" عن الدكتورة "الرخيمي" قولها في تصريحات للصحفيين، عقب انطلاق فعاليات المؤتمر السابع لأمراض الكلى: "الجهاز الصغير المتنقل يمكن استخدامه من قبل مرضى الغسيل الدموي الكبار ممن يصعب عليهم التنقل للمستشفيات في المنزل بعد تلقي المريض التدريب الكافي، بحيث يمكنه استخدامه ذاتيا دون مساعدة أو ممكن أن يتم بمساعدة ممرض أو ممرضة أو أي أحد من أفراد الأسرة، ولكن بعد أخذ موافقة الطبيب المعالج".

وأضافت: "هناك شروط للغسيل الكلوي عن طريق الدم في البيت أولها موافقة الطبيب المختص، ووجود ممرضة إلى جانب المريض أثناء عملية الغسيل، والتدريب على كيفية استخدام الجهاز لمدة كافية إضافة إلى شرط نظافة المكان، الذي سيتم فيه الغسيل الكلوي".

وبينت أن الجهاز الجديد يمتاز بصغر حجمه وقدرة حمله، حيث صمم الجهاز بحجم صغير ليتناسب مع الأماكن المختلفة ومنها المنزل، ويمكن للمريض من أخذه معه أثناء السفر والتحرك بحرية.

وأوضحت "الرخيمي" أن مريض الغسيل الدموي يحتاج إلى 3 جلسات أسبوعيا، بمعدل 4 ساعات للجلسة الواحدة، وتكلف المريض نحو 700 درهم، مشيرة إلى أن هناك 2500 مريض في الدولة يعيشون على الغسيل الدموي مقابل 285 مريضا على الغسيل البريتوني.