سالم بن ركاض رئيسا لجمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان

عقدت جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان، اجتماعاً لجمعيتها العمومية في قاعة فندي أيلا جراند العين، لانتخاب مجلس الإدارة الجديد، بحضور أعضاء الجمعية، وإشراف وزارة تنمية المجتمع ممثلة بالسيدة فاطمة المنصوري والأستاذ ورضا حجازي، وقد جرت العملية الانتخابية عن طريق التصويت بالاقتراع السري لاختيار خمسة أعضاء لمجلس الإدارة، وتم انتخاب الشيخ سالم محمد بن ركاض رئيسا للجمعية، والمستشار المحامي عبدالله الكعبي نائبا للرئيس، والدكتورة مريم جمعة المراشدة أمينا للسر، وغوية البادي أمينا للصندوق، ومحمد خميس الكعبي عضوا.

ووجه الشيخ سالم بن ركاض كلمة شكر للأعضاء على الثقة التي أولوها إياه لتحمل مسؤولية رئاسة الجمعية خلال الدورة الجديدة، وحث الأعضاء على التكاتف والعمل بروح الفريق الواحد الذي يقود الجمعية إلى القيام بدورها في خدمة وتحقيق أهدافها.

وقال في كلمته بالمناسبة: "إن الجمعية ستقوم بدعم برامج التوعية والتعاون مع الجهات الحكومية والمجتمع المدني للمساعدة من أجل أنشطة المرضى والقيام بحملات تثقيفية وفعاليات ونشاطات مجتمعية حول مرض السرطان والحد والوقاية منه، وبالتالي تعزيز الدعم النفسي والاجتماعي لمرضى السرطان وذويهم".

يشار إلى أن جمعية الإمارات لدعم السرطان تأسست في عام 2013، لتوفير الدعم المادي والمعنوي لمرضى السرطان والقيام بحملات التوعية والمبادرات والأنشطة التي يمكن أن تساعد المجتمع في مكافحة السرطان.