أبرز جوائز جلف كونكورس 2017 لسيارة فلامينيا من تصميم الشركة الإيطالية زاجاتو

شهدت النسخة الثانية من معرض جلف كونكورس 2017، والتي أقيمت فعالياتها على المروج العشبية التابعة لفندق برج العرب جميرا في دبي تتويج سيارة لانسيا فلامينيا سوبر سبورت المذهلة من عام 1965 بجائزة فاشيرون كونستانتين لأفضل سيارة خلال العرض". ويعد هذا الطراز واحدًا من أنجح إبداعات شركة التصميم الإيطالية زاجاتو، حيث يجمع ما بين خطوط التصميم القوية والأنيقة التي تتميز بها شركة التصميم، وميزة سقف الفقاعة المزدوجة "double-bubble roof".
 
وتعود ملكية سيارة الكوبيه لشركة توميني كلاسيكس ومقرها دبي. وكانت السيارة قد ظهرت للمرة الأولى عام 1958 خلال معرض تورين للسيارات، وتم التصويت لها باعتبارها الأفضل بين 39 سيارة تجمع ما بين الطرازات الكلاسيكية والعصرية المصممة حسب الطلب.
 
وعلى مدار يومين متواصلين، عملت لجنة التحكيم على دراسة كل سيارة ضمن الفعالية ووضع الملاحظات فيما يتعلق بالأصالة، والموثوقية، وتفاصيل التاريخ، وعمليات الترميم والصيانة في حال خضعت لها. وتضمنت اللجنة المشاركة في الحدث عددًا من أبرز الخبراء والمتخصصين في العالم من الإمارات وأوروبا والولايات المتحدة، ومن بينهم الأمير مايكل، أمير منطقة كنت البريطانية.
 
ويشتهر طراز فلامينيا باعتباره آخر سيارة تتضمن محركًا من تصنيع الشركة الإيطالية المشهورة فيتوريو جارنو، والذي كان أول محرك ناجح بست أسطوانات. بدورها أضحت شركة جارنو معروفة لقيامها بتصميم محرك بثمان أسطوانات لطراز ألفا روميو P2، والذي أحرز لقب بطولة العالم لسيارات الجائزة الكبرى عام 1925، كما قدمت وحدة الطاقة لطراز P3 والذي كان يقوده إنزو فيراري عام 1933. أما المشروع الأخير للشركة فكان محرك بست أسطوانات لطراز لانسيا أوريليا، وطراز فلامينيا فيما بعد.
 
ويعد النموذج الفائز في معرض جلف كونكورس من طراز 3C الأخير الذي يعتمد محركًا سعة 2.8 لتر و150 حصان، والذي صنع منه 150 سيارة فقط.
 
وفي تصريح له، قال آلكساندر شميدت، المدير الإقليمي في الشرق الأوسط وشبة القارة لمعرض جلف كونكورس، والذي يمثل العلامة التجارية فاشيرون كونستانتين، الشريكة بتنظيم الحدث، حول هذه الجائزة: "تعد كل من السيارات المميزة والحصرية والساعات الفاخرة من الأشياء التي يمتلك العديد من الأشخاص قدرًا هائلًا من الشغف تجاهها، كما تتقاسمان العديد من مزايا الفخامة والرقي. ويتجلى خلال معرض جلف كونكورس 2017 الإحساس بانتمائهما إلى هذا المجتمع. يعد هذا الحدث فرصة مذهلة بالنسبة لعلامة فاشيرون كونسانتين لاستعراض مجموعة من تحفها الفنية ومجموعاتها المذهلة التي لا تضاهى، والتي يبحث عنها الضيوف القادمون إلى هذا الحدث والراغبون بامتلاك المقتنيات الفريدة والنادرة".
 
وأضاف: "كما هو الحال بالنسبة للسيارات، فإن الساعات الميكانيكية تمثل نتاج عمل حرفي ذي معايير عالية، من خلال تصنيع المئات من الأجزاء بالغة الدقة والتي تجتمع معًا لأداء عمل معقد تحت الغطاء الذي يتسم بالأصالة والجمال. يتطلب تنفيذ هذه المهمة التي تمثل أفضل استثمار للوقت والمال والمعرفة الكثير من الصبر والتأني. لذلك فإن امتلاك منتج يحمل هذه العلامة الحصرية يعد من الأمور المجزية التي تمنح السعادة لصاحبها".
 
"إن اقتناء هذه النماذج الفريدة من الساعات الفاخرة والسيارات المذهلة يتيح للأشخاص التعبير عن أذواقهم الشخصية على أعلى مستوى.  وبالتأكيد فإن هذا المجتمع المحب لاقتناء العلامات التي تجمع ما بين الفخامة والرقي، والذي كان حاضرًا معنا خلال فعالية جلف كونكورس، يضمن استمرار ازدهار صناعة الساعات الفاخرة والسيارات الفريدة لأعوام طويلة".
 
وإلى جانب جائزة فاشيرون كونستانتين، فقد ذهبت الجائزة الثانية والمخصصة للسيارات العصرية المصممة حسب الطلب إلى طراز فيونا" من بورشه سينغر، من عام 2015.
 
وتعد شركة سينجر ومقرها الولايات المتحدة من أبرز الشركات المصنعة للسيارات العصرية حسب الطلب في الوقت الحالي وذلك بناءً على طرازات بورشه 991، و965. وتعمد الشركة لاستعادة تصميم طراز 911 من سبعينيات القرن الماضي باستخدام السيارات الحديثة، وكما هو الحال بالنسبة لسيارة "فيونا"، فإن كل سيارة تعد تحفة مذهلة وفريدة بحد ذاتها.
 
وتتضمن قائمة السيارات الفائزة بالجوائز ضمن قسم السيارات الكلاسيكية كلًا من: سيارة مرسيدس بنز 170S من عام 1950 ضمن فئة "أفضل سيارة أوروبية"، وسيارة فيكتور Vector W8 Twin Turbo من عام 1992 ضمن فئة "أفضل سيارة أمريكية"، وسيارة كورد 812 من عام 1936 بفئة أفضل صيانة وترميم، وسيارة فيراري F40 من عام 1990 بفئة Best Presented، فيما ذهبت جائزة "خيار الجمهور" الشهيرة لصالح سيارة لاند روفر Series 1 من عام 1952.
 
أما قائمة الفائزين بقسم السيارات العصرية والمصممة حسب الطلب والذي يشهد تنافسًا كبيرًا، فقد شهد تقديم جائزة "أفضل سيارة مصنعة" لطراز بورشه 911 GT3 من عام 2017، وجائزة "Supercar Pin-up" لسيارة ماكلارين P1 MSO الفريدة من نوعها من عام 2014. وجائزة "برج العرب" الذي كانت من نصيب طراز فيراري California T من برنامج فيراري للتصميم، وكانت هذه السيارة قد صنعت تكريمًا لطراز فيراري 250 GTO. أما سيارة مرسيدس بنز SLR 722 Stirling Moss من عام 2011، فقد أحرزت جائزة خيار الجمهور.
 
وللعام الثاني على التوالي، أضحت المساحات العشبية ضمن فندق برج العرب الوجهة المثالية لاستضافة السيارات الفريدة والمميزة مع إطلالة على مياه الخليج العربي. كما شهد الحدث عرض منحوتتين فنيتين مذهلتين من جاليري الفنان الإماراتي مطر بن لاحج.

 

ويعد الحدث الذي يقام على المروج الخضراء ضمن التراس الشمالي في فندق برج العرب جميرا حصريًا للمدعوين فقط، ويستضيف محبي السيارات وهواة العلامات الفاخرة ليكون واحدًا من أكثر فعاليات كونكورس ديليجانس تميزًا.