أبرز تصريحات مدربي الجزيرة وأوكلاند سيتي قبل افتتاح بطولة العالم للأندية

 

مظفر إسماعيل -  الإمارات نيوز:

أكد الهولندي تين كات مدرب الجزيرة أن التواجد في كأس العالم للأندية شرف كبير، وفرصة كبيرة لكتابة تاريخ جديد للنادي، وأن الهدف من المشاركة العالمية تجاوز أوكلاند سيتي ثم المضي قدما نحو الأدوار المتقدمة.

وقال في المؤتمر الصحفي: "مباراتنا أمام أوكلاند لن تكون سهلة، خصوصا أنه فريق لديه خبرة طويلة في هذه البطولة، وسبق له ووصل للمركز الثالث ولديه لاعبون أجانب جيدون، ولكننا سنبذل أمامه أقصى جهد للتغلب عليه ثم مواصلة مشوارنا في المنافسة".

وحول التطلعات لمواجهة ريال مدريد الإسباني، قال: "استمرار الحديث عن مواجهة ريال مدريد في الدور ربع النهائي يقلل من احترام فريق أوكلاند سيتي، علينا أن نكون عقلانيين، وأن نحقق نتائج جيدة في البطولة، وأن نكون مستعدين لخوض المباراة، نحن نسعى للوصول للمباراة النهائية".

وختم مدرب الجزيرة حديثه قائلا: "كل شيء من الممكن أن يحدث في كرة القدم ولكن ما اعرفه أننا سنقاتل مثل الأسود وسنقدم افضل ما عندنا لتحقيق الفوز في المباراة".

من جهته، أشار الإسباني رامون تريبوليتكس مدرب أوكلاند سيتي إلى صعوبة مهمة فريقه أمام الجزيرة، وقال: "المنافس يضم مواهب عدة حسب متابعتنا له، ولكننا قادرون على التحدي والظهور بصورة جيدة، والتغلب عليه في بداية المشوار ثم التقدم في المنافسة".

وأكد أن "صعوبات عدة تواجه فريقه في طريقة الإعداد في نيوزيلندا، المتمثلة في أمور لا يمكن تصديقها مثل اللعب في درجة حرارة عالية تصل إلى 50 درجة مئوية، وفي ملاعب صغيرة، وهي ما قد تؤثر فينا في مثل هذه المباريات، لذلك عندما ينظرون إلى وصولهم لمونديال الأندية بصورة دائمة فهو أمر يدعو إلى الفخر".

وعن مشاركات أوكلاند العديدة من دون تحقيق أي إنجاز يذكر، قال المدرب: "هناك مرات عدة لم اكن متواجدا فيها مع الفريق، ولكن أعتقد أننا اكتسبنا خبرة جيدة من مواجهاتنا لمدارس متنوعة، وقدمنا مباريات جيدة ولكننا خسرناها، فنحن نبحث دائما عن الأداء الجيد، ونتمنى أن نقدم مباراة قوية أمام الجزيرة نحقق من خلالها الفوز والمواصلة في الأدوار المتقدمة".

واختتم: "لعبنا مواجهات عدة أمام أصحاب الأرض كما حدث مع الرجاء البيضاوي، واعتقد أن الأمر لا يتعدى 10 دقائق لتخطي الحواجز النفسية، وبعدها تسير الأمور بشكل اعتيادي".