بالصور.. خضعا إلى 44 عملية جراحية ليشبها براد بيت.. فهل تحققت أمنيتهما؟


أنفق التوأم الأمريكي مات ومايك شليب، البالغان من العمر 21 عاما، ويعيشان في ولاية أريزونا الأمريكية، مبلغ 15 ألف جنية إسترليني، على إجراء عمليات تجميل، ليشبها نجمهما الأمريكي المفضل براد بيت.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن معاناة الشابين من أجل أن يصبحا شبه نجمهما المفضل لم تقتصر على إجرائهما عمليات جراحية فحسب ولكنهما توقفا عدة أشهر أيضا عن تناول وجبات الطعام التي يحبونها.

وخضع الشابان للعديد من العمليات الجراحية حيث أجرى مايك عملية بالأنف والفك، كما نفخ خدوده وأجرى عملية زراعة للذقن، بينما خضع مات لعملية في الأنف والذقن، في حين خضع التوأم إلى 41 عملية فينير الأسنان حتى يحصلا على ابتسامة شبيهة لبراد بيت.

وأوضحت الصحيفة أنه بالرغم من المعاناة التي عاشها الشابين من أجل أن يصبحا شبه براد بيت إلا أنهما لم يندما أبدا ويؤكدان على استعدادهما على تكرار ذلك عشرات المرات فقط من أجل أن يصلا إلى حلمهما.

ولم يكن هذا التوأم هو الأول الذي أجرى الكثير من العمليات التجميلية حتى يصبح شبه نجمه الفضل، حيث أنه في الأسبوع الماضي انتشرت الكثير من الأخبار حول إجراء فتاه 50 عملية جراحية لتشبه نجمتها العالمية المفضلة أنجلينا جولي.