ساعات تاغ هوير للرجال والسيدات: الهدية الأمثل التي لا يخبو تألقها مع الزمن

تتميز ساعات ’تاغ هوير‘ بهالة من السحر الغامض الذي لا يمكن تحديد مصدره بدقة، فقد يكون عائداً إلى الإرث السويسري العريق أو الشغف في التصنيع والدقة في الهندسة، أو لربما كان نابعاً من التكنولوجيا المدمجة مع الأناقة الفاخرة، أو التصاميم الأسطورية التي نجحت في تجاوز اختبار الزمن. وأياً يكن السر، فلا مثيل لفرحة الحصول على ساعة تمثل أسطورة حقيقية في عالم الساعات، سواء كانت ساعة ’تاغ هوير – أوتافيا‘ للرجال المستوحاة من عالم السرعة والتي ارتداها ستيف ماكوين بنفسه، أو ساعة ’لينك ليدي‘ النسائية الكلاسيكية بنسختها المحدثة والمزينة بإطار من الألماس، أو ساعة ’كونكتد موديولر 45‘ الذكية بنسختيها النسائية والرجالية. فساعات ’تاغ هوير‘ السويسرية الفاخرة هي الهدية الأمثل التي لا تضاهي روعتها أية هديةٍ أخرى.
 
للرجال:
تاغ هوير لينك كاليبر 5
يأتي إطلاق النسخة المطورة المتقنة من ساعة ’لينك كاليبر 5‘ -التي تجمع بين الفخامة والتصميم الرياضي والتطور التقني- بمثابة احتفال بمرور 30 عاماً على إطلاق نسختها الأصلية لأول مرة. وتتميز النسخة الجديدة بتفاصيلها العصرية البسيطة من إبداع أسطورة التصميم إيدي شوبفر، وبطول قطرها الأكبر والذي يبلغ 41 ملمتراً، مع الحفاظ على شكل حرف S لحلقات سوارها الشهير، والذي يعزز من المزايا العملية للساعة ويجعلها أكثر راحةً في الارتداء. وتأتي هذه الساعة، والتي تجسد قمة التصميم الثوري والأناقة التي تتحدى الزمن، بثلاثة تصاميم للميناء باللون الأسود أو الفضي أو الأزرق، والتي تضفي المزيد من الأناقة والفخامة إلى السوار الذي يُعد الأكثر راحةً بين ساعات ’تاغ هوير‘.
 
جاك هوير – أوتافيا
احتفالاً بعيد ميلاد جاك هوير الخامس والثمانين، أطلقت ’تاغ هوير‘ إصداراً محدوداً من ساعة ’أوتافيا‘ الشهيرة، والتي تحاكي في تصميمها الأصلي نمط حياة سائقي الفورمولا 1، مجسدةً ذروة السرعة والاندفاع والمغامرة والفخامة في آن معاً، ما جعلها الخيار الأول لأساطير السرعة أمثال يوخن ريندت بطل الفورميلا 1 وستيف ماكوين نجم هوليوود المعروف بعشقه لعالم المحركات الرياضية.
ويأتي الإصدار الجديد بعدد محدود يبلغ 1932 قطعة – في إشارة إلى سنة ميلاد جاك هوير، وقد تم تصميمه من قبل صاحب المناسبة بنفسه. ويتميز هذا الإصدار بطابع عصري ينسجم مع الشكل الأصلي ليجسد الروح الحقيقية للعصر الذهبي لسباقات المحركات، لتقدم ’أوتافيا‘ المرتبطة بمجموعة من أشهر الشخصيات المعروفة على مستوى العالم رمزاً شامخاً في عالم المحركات المليء بالإثارة التي تخطف الأنفاس، حيث يمكن لكل شيء أن يتغير في أقل من ثانية واحدة.
 
تاغ هوير أوتافيا يو إيه إي
أطلقت علامة ’تاغ هوير‘ إصداراً حصرياً من ساعات ’أوتافيا‘ وفق رؤيةٍ إبداعية توائم الثقافة الإماراتية، وهو إصدار محدود لا تتجاوز عدد قطعه الـ 150 ساعة فقط. ويجمع هذا الإصدار عراقة النسخة الأصلية التي تعود إلى ستينات القرن الماضي، مع الدقة العصرية التي تتميز بها ’تاغ هوير‘، إضافة إلى الكفاءة العملية واللمسات المستوحاة من أجواء الشرق الأوسط. ويتميز هذا الإصدار بتصميمه المستوحى من التقاليد العريقة لعالم السرعة الذي يعد قاسماً مشتركاً بين الإمارات العربية المتحدة وشركة ’تاغ هوير‘، وهو يحمل تحيةً من الشركة إلى الإمارات العربية المتحدة، تتجسد في الميناء ذي التصميم الاستوائي والذي يحاكي الرمال الصحراوية.
وقد طورت ’تاغ هوير‘ ساعة ’أوتافيا يو إيه إي‘ بالشراكة مع شركة "أحمد صديقي وأولاده"، حيث أطلقت القطع التسع الأولى منها خلال "أسبوع دبي للساعات" في نوفمبر من العام الحالي، كما سيشهد شهر ديسمبر إطلاق 70 قطعة إضافية، فيما سيتم إطلاق القطع الـ 71 المتبقية خلال العام الجديد. وستباع هذه الساعات حصراً في الإمارات العربية المتحدة، حيث ستحمل كل واحدة منها نقشاً لرقمها التسلسلي الفريد والذي يتراوح بين ’001‘ و’150‘. ويأتي إصدار ’يو إيه إي‘ ليشكل إضافة فريدة إلى تشكيلة ’أوتافيا‘ الأسطورية ذات التاريخ العريق، ما سيزيد من شعبية قطعة تعد أساساً من المقتنيات المفضلة لهواة جمع الساعات النادرة والفخمة.
 
تاغ هوير كاريرا كاليبر 01 43 ملم
حملت ساعة ’كاريرا كاليبر 01‘ هذا الاسم لكونها الأولى في جيل جديد من الساعات، وهي ساعة رياضية مستوحاة من سباقات السرعة يجمع تصميمها بين العراقة والحداثة في آن معاً، حيث يضم إشارة ذكية إلى عالم السباقات السريعة تتجلى في اختيار اللون الأحمر للعقارب المتحركة، والذي يعد مرادفاً لبعض أشهر تصاميم سيارات السباق الكلاسيكية حول العالم. وهذه السنة، تكشف ’تاغ هوير‘ عن ميناء الساعة الشهير بقطر أصغر بقليل من الموديل الكلاسيكي (43 ملم)، والذي يتوافر بثلاثة ألوان هي الأسود الداكن والكحلي الداكن والبني بدرجة الكونياك الذي يفيض بالفخامة.
 
تاغ هوير كونكتد موديولر 45 – إصدار كينجسمان
عندما تلتقي الفخامة السويسرية في صناعة الساعات مع أحدث تقنيات "وادي السيليكون"، تكون النتيجة ساعة ’كونكتد موديولر 45‘ المذهلة. وقد تم تصميم نسخة ’كنيجسمان‘ من الساعة بالتعاون مع كل من ’جوجل‘ و’إنتل‘، حيث ارتدتها شخصيات رئيسية في فيلم ’كينجسمان: ذا جولدن سيركل‘، وهو ما يثبت التفوق العملي لهذه الساعة التي تُعد ملائمة لمختلف المواقف، سواء اللقطات التي يتم تصويرها تحت الماء أو الخداع الحركية أو مشاهد القتال أو الاستعمال اليومي البسيط.
وتجسد ’كونكتد موديولر 45‘ بتطورها التقني ذروة الفخامة والتفرد، حيث يمكن تخصيص كافة مزاياها لتلائم متطلبات العميل الشخصية، ويمكن ارتداؤها إما كساعة بسيطة أنيقة أو كساعة ذكية. وقد تم تطوير هذه الساعة من قبل ’إنتل‘ وباستخدام أحدث أنظمة ’أندرويد‘، لتكون النتيجة مزيجاً لا مثيل له بين خبرة وعراقة ’تاغ هوير‘ من جهة وأحدث التقنيات المبتكرة من جهة أخرى.
 
للسيدات:
لينك ليدي الجديدة
تمثل هذه الساعة نسخة جديدة لساعة يعود تصميمها الفريد إلى عام 1987، والذي تم تحديثه بلمسات معاصرة تواكب روح العام 2017. وتتميز ’لينك ليدي‘ بمظهرها الصارخ الذي يتجسد بقياس قطرها الذي يبلغ 32 ملم، والشكل الجديد المنحني للسوار، واللمسات النهائية ذات التصميم الرفيع المتطور، بدءاً من اللمعان المذهل للحلقات المصقولة على شكل حرف S، وانتهاءً بالألق الساحر للميناء المصنوع من عرق اللؤلؤ. ومن جهة أخرى، تجسد ’لينك‘ مرادفاً لأعلى درجات الراحة بالتكامل مع خيارات لونية مختلفة تضم طبقةً من الرمادي المزرق أو الأسود اللماع لتعزز من طابع التطور التقني الذي تتميز به هذه الساعة الفريدة. وأخيراً، تأتي نافذة التاريخ المتوضعة عند الساعة الثالثة والعقارب ذات الواجهات المصقولة لتكمل المظهر الكلاسيكي الأنيق لساعة ’لينك‘ التي تفيض بالفخامة.
  
كاريرا ليدي
تُمثل هذه الساعة نسخة رياضية محدثة من ساعة ’كاريرا‘ تحاكي الشخصية الفاعلة والنشيطة للمرأة العصرية. وتتوافر ’كاريرا ليدي‘ بمجموعة من الخيارات اللونية التي تفيض بالأناقة العصرية وتحاكي الأجيال الجديدة؛ كالميناء ذي اللون الأزرق مع الإسوار الجلدي الذي يوحي بلمسات الدينم؛ أو الميناء الأسود الذي يتميز بطابع أنيق يدوم مع اختلاف المواسم والصيحات مع غطاء من الذهب الوردي عيار 18 قيراط وسوار أسود لماع من جلد التمساح؛ أو الإصدار الأسود بالكامل، والذي يضم سواراً من جلد العجل الكامل، ليحاكي شخصية موسيقا ’روك أند رول‘ العصرية الفريدة.  
 
أكواريسر ليدي 300 إم
تحاكي النسخة الجديدة من ساعة ’أكواريسر‘ الفولاذية شخصية المرأة العصرية، حيث تتوافر بالأزرق الداكن أو الأسود الداكن الذي يناسب مختلف المواسم، إضافة إلى مجموعة من الخيارات الأخرى التي تتراوح من السوار الفولاذي بالكامل والذي يضم حلقات مصقولة تمنح السيدة راحة عملية لا مثيل لها، إلى فخامة الإطار المزين بقطع من الألماس. وتضم ’أكواريسر ليدي‘ ميناءاً مصنوعاً من عرق اللؤلؤ باللونين الأزرق أو الأسود، مع إطار من السيراميك وإسوار من الساتان الذي يأتي بتدرجات مختلفة من لون واحد. وهكذا، تجمع ’أكواريسر‘ بين الكفاءة العملية التي تلائم أسلوب الحياة النشيط وبين الإطلالة الفخمة التي تخطف الأنظار، والتي تبلغ ذروة الفخامة مع 11 قطعة من الألماس تتوزع حول الميناء، ويمكن تزيين الإطار بـ35 قطعة من الألماس ليبلغ الوزن الإجمالي 0.59 قيراط.
 
تاغ هوير كونكتد موديولر 45 المزينة بالألماس
تم تطوير ساعة ’كونكتد موديولر 45‘ ذات الإطار المزين بالألماس بالشراكة مع كل من ’جوجل‘ و’إنتل‘، مجسدةً بذلك لقاء التقاليد السويسرية الفاخرة في صناعة الساعات مع أحدث تقنيات وادي السيليكون، في توليفة فريدة تجمع بين الطابع العملي المعاصر والأناقة الكلاسيكية الفاخرة، مزينةً معصم السيدة العصرية بلمسة لا تضاهى من الجمال الساحر. وتظهر هذه التوليفة في أوضح صورها من خلال السوار المصنوع من جلد العجل الأسود مع الحافة الألماسية، لتؤكد على اجتماع التكنولوجيا والتصميم الأنيق والراحة العملية في ساعة واحدة لا مثيل لها.