ليلى اسكندر ويعقوب الفرحان : هذه علاقتنا وسنستمر بالتحدي وهذا اسم طفلنا القادم


‏ حوار: علي عجمي
‏ ‏
ثنائي في غاية الرومانسية يعملان سويًا في مجال الفن، تجدهما ‏دائماً متفقان في الأفكار ويظهران متناغمان كمقطوعة موسيقية ‏رائعة.‏
التقت الإمارات نيوز بهذا الثنائي الرائع لكيشفا عن علاقتهما ‏واستمرار التحدي بحياتهما، وعن اسم طفلهما القادم..‏
‏ ‏
إليكم هذا الحوار المثير..‏
‏ ‏
‏ ‏
هل الطفل القادم بنت أم صبي؟
‏- إن شاء الله يكون صبي وسوف أطلق عليه اسم "يوسف" كي ‏يصبح اسمه الكامل يوسف يعقوب الفرحان.‏
‏ ‏
لماذا تتمنى ليلى أن يكون الطفل صبيا ؟
‏- لأننا مجتمع عربي والصبي يتعلق بوالدته أكثر، أما البنت تتعلق ‏بوالدها، لكن لن نتدخل بمشيئة الله رب العالمين..
ويجيب يعقوب الفرحان: أتمنى بنت إن شاء الله.‏
‏ ‏
ماذا عن الاختلافات في زواجكما؟
‏- السعودية بلد الاعتدال، ربنا يوفق ويحمي الملك سلمان والأمير ‏محمد بن سلمان .‏
أما يعقوب فيجيب: نحن كسعوديون نتحدث دائماً عن السلام ونريد ‏إلغاء كل الفروق فالإنسانية هي أساس تعاملنا مع البعض، لأن ‏خلفية كل فرد منا تختلف عن الآخر ولا داعي للفلسفة، فنحن ‏يجمعنا الإنسان والمحبة وأن يعيش كل منا بسلام وأمان وهذه هي ‏الرسالة السامية في الحياة.‏
‏ ‏
لماذا أنت مسالم؟
‏- "مازحًا" لأنني أتحمل كثيراً .‏
وتجيب ليلى: إنه في المنزل عندما كان يصور أربع مسلسلات ‏ينتقل من شخصية لشخصية فأشعر أنني أعيش مع أربع شخصيات ‏من كثرة تقمصه للشخصية.‏
‏ ‏
هل هو يتحمل مزاجيتك؟
‏- "تمزح" لدي كذا شخصية ضمن ليلى حتى لا يمل بل أقوم ‏بتسليته.‏
‏ ‏
هل الحب بينكما سيستمر؟
‏- الحمد لله ما شاء الله بلا حسد الحب بيننا موجود، والحب إذا ‏كان حقيقي سيستمر للأبد، فوالدي رحمه الله كان يحضر وردة في ‏كل عيد حب لوالدتي كما يكتب لها الشعر، كذلك يفعل معي ‏يعقوب.‏
ويجيب يعقوب: تعلمنا معًا إنه إذا حدث شيئًا أو انكسر يجب أن ‏نقوم بإصلاحه معًا وبيننا حوار طوال الوقت.‏
‏ ‏
هل شعرتي بالملل منه.. فعادة الرجال تمل من النساء وكذلك ‏النساء؟
‏- لا نحن في قرب دائمًا، ونبحث عن الحل دائمًا إذا قمت بإزعاجه ‏أو أزعجني بشيء.‏
ويجيب يعقوب: بالنسبة لي أتخيل دائماً عندما نواجه أي مشكلة ‏نبحث عن أبعادها وجوهرها كي نعرف التعامل معها، وعلاقتنا بها ‏تحدي ونحن نحب هذا التحدي.‏
‏ ‏
هل أنت قوية وجريئة؟
‏- لا لست قوية وجريئة كما يظن الكثير، فأنا أضعف إنسانة على ‏وجه الأرض وقلبي مثل الطفل، ممكن النظرة تزعجني وتجرحني، ‏فأنا إنسانة قبل كل شيء.‏
‏ ‏
شاهد الفيديو..‏