الإعلامية فاديا الطويل: لجين عمران استقالت من MBC وجو الميديا قذر

 

أعربت الإعلامية فاديا الطويل عن سعادتها بمشاركتها في إحدى الفعاليات للتوعية بمرض سرطان الثدي، قائلة: "كانت أمسية رائعة، وأنا لدي رسالة للعالم بأنه لابد من الفحص المبكر للسرطان".

 

وأضاف فاديا في تصريحات خاصة لـ"الإمارات نيوز"، أنها توعي الناس أيضًا كيفية الوقاية من سرطان الثدي، وكيفية التعايش مع السرطان، لكن أساس حملتها أهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي.

 

وأشارت "فاديا"، إلى أنها ابتعدت عن الشاشة الكبيرة والإعلام لكنها قريبة من السوشيال ميديا مثل "تويتر" و"إنستغرام"، و"سناب شات"، موضحة أنها لم تجد نفسها في أي برنامج تليفزيوني.

 

وأضافت أنها تريد تقديم برنامج يناسب خبرتها وتاريخها الإعلامي وعمرها وثقافتها والبيئة التي تعيش بها، مؤكدة أنها تلقت عروض وفرص كثيرة لكنها تنوي تقديم برنامج محترم وله مضمون.

 

وعن فضائية الـ"mbc"، أوضحت فاديا أن الإعلامية لجين عمران قدمت استقالتها حتى تقدم برنامج يناسبها، وتابعت: "لجين عملت وأبدعت بصباح الخير يا عرب، لكنها تريد برنامج يمثلها".

 

وواصلت: "الله يهنيها ويسعدها ويوفقها بالبرنامج الجديد، وأنا كنت من أوائل الناس الذين صوروا معها، فهو برنامج واقعي يحكي عن واقع حياتنا اليومية.

 

واستكملت فاديا حديثها: "جو الميديا أصبح قذر والكل يعرف ذلك، حيث أصبح به غيرة وحسد والصغيرات ليس لديهم احترام للخبرات الكبيرة، ولم يعد الجو الإعلامي مثل عام 2002 الذي كان يسوده الاحترام والتقدير بل هناك فرافير على الساحة صعدوا للشاشات وصدقوا حالهم بأنهم إعلاميات، ومع ذلك ليس الكل سيء فأنا انتقي أصدقائي الجيدين وتربطني بهم علاقات جيدة".

 

وردت على من يدعى أنها تستغل حالتها المرضية، مشيرة إلى أنها معروفة ومشهورة بالسعودية وعندما مرضت لم تستغل مرضها إلا لتوصيل رسالة للآخرين لتوعيتهم بهذا المرض.

 

وواصلت: "لدي أشياء كثيرة دون مرضي استغلها في الإعلام واستطيع أن أصل للشهرة بطرق أخرى وليس عن طريق مرضي، واستغل مرضي لمصلحة الآخرين فقط".

 

واختتمت تصريحاتها قائلة: "حالتي الصحية جيدة، واستغل فترة شفائي الآن للتوعية بهذا المرض وضرورة الكشف المبكر لسرطان الثدي".