مذكرة تفاهم بين زايد للإسكان وآت ورلد لتوفير خدمات متميزة للمتعاملين

خاص - الامارات نيوز:

وقّع "برنامج الشيخ زايد للإسكان" اليوم مذكرة تفاهم مع شركة "آت ورلد" للتطوير العقاري للتعاون بينهما لتوفير خدمات متميزة لمتعاملي البرنامج، حيث شهد توقيع المذكرة بدبي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي،  ووقعها كل من المدير التنفيذي للشؤون الهندسية بالبرنامج المهندس محمد إبراهيم المنصوري، والرئيس التنفيذي لدى "آت ورلد" للتطوير العقاري والدكتور محمد صالح بحضور المديرة التنفيذية للبرنامج، المهندسة جميلة الفندي.

وتهدف المذكرة إالى تمكين المواطنين الحاصلين على الدعم السكني منه من الحصول على مسكن وفق أفضل المعايير البيئية والإنشائية وبأسرع وأفضل صورة ممكنة و بأقل التكاليف.

ووفقا للمذكرة ستقدم شركة "آت ورلد" خدمة متميزة لمتعاملي البرنامج من خلال عرض ما يتوفر لديها من مساكن متاحة بالإضافة إلى تقديم التصاميم والحلول المعمارية والإنشائية التي تساهم في تقليل التكلفة ورفع الجودة.

وتنص المذكرة على تقديم الشركة عروضا خاصة في الأسعار والمواصفات للمواطنين وبما يتناسب مع الدعم السكني المقدم من البرنامج ودعوة المتعاملين لزيارة مقر معرض مواد البناء في مجمع دبي للإستثمار وأية مواقع أخرى تابعة للشركة لعرض التصاميم ومواد البناء وكلفة البناء المتوقعة لتنفيذ الفيلا وتشطيبها وفرشها.

وأشار المهندس محمد المنصوري إلى أن المذكرة تنسجم مع الأهداف الاستراتيجية للبرنامج في مجال ضمان تقديم كل الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لرفع مؤشر سعادة المتعاملين وتنويع الحلول لبناء المساكن وإتاحة الفرص أمام المستفيدين لإختيار ما يتناسب مع طموحاتهم وتطلعاتهم.
 
 من جانبه أعرب محمد صالح عن سعادته بالتعاون مع برنامج الشيخ زايد للإسكان لتقديم حلول شراكة متبادلة معه لتوفير خدمات ذات قيمة مضافة للمتعاملين إلى جانب مسكن السعادة للمتعاملين بأقل التكاليف وأفضل جودة وأسرع وقت من خلال تجميع وتصنيف جميع شركات المقاولات والاستشارات الهندسية ومواد البناء العاملة في الدولة كل حسب الإمارة التابع لها في مصنع التطوير العقاري بمجمع دبي للاستثمار لتقديم أفضل العروض للمواطنين بهدف تنفيذ رؤية إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان الرامية إلى تحقيق السعادة للمتعاملين عند اختيار الاستشاري والتصميم.