الامارات .. دبي تستضيف المونديال المصغر لسيدات كرة القدم

خاص - الإمارات نيوز:

أعلنت شركة «سستينابل مايندز» (Sustainable Mindz)، ومقرها دبي، والمنظمة الدنماركية «إير سوكر» (Eir Soccer)، عن إطلاق النسخة الأولى من بطولة العالم لكرة قدم السيدات.

وسيتم تنظيم البطولة في دبي بالتاسع عشر من يناير المقبل، بمشاركة لاعبات من مختلف إنحاء العالم، وهي عبارة عن مونديال عالمي مصغر في كرة القدم لأهداف التنمية المستدامة (GGWCup)، الـ 17 للأمم المتحدة، وهي الأولى على مستوى الشرق الأوسط.

 جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس في فندق تاج في دبي، بحضور ميريت جوهل السفيرة الدنماركية لدى الإمارات، ومايكن جيلمارتن، مؤسس «بطولة العالم لأهداف التنمية المستدامة، ونورة محمد، الشريك المؤسس في شركة سستينابل مايندز.

والمشاركة في البطولة مفتوحة لسيدات من جميع الأعمار، حيث سيضم الفريق 5 إلى 8 لاعبات، سيتعين عليهن اختيار أحد الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة لمناصرتها وحشد الجهود لها.

 ويحجز الفريق الفائز مقعداً له للمشاركة في المنافسات النهائية التي ستقام في مدينة نيويورك في شهر سبتمبر من عام 2018، التي يتم تنظيمها خلال أسبوع انعقاد قمة اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتسعى بطولة «بطولة العالم لأهداف التنمية المستدامة» على مرّ، السنين إلى تكوين مجتمع عالمي من الفرق المرتبطة ببعضها البعض، من خلال عشقها لكرة القدم ورغبتها بتغيير العالم.

وتحظى البطولة بدعم النجم العالمي الأسطورة بيلي وابنته كيلي، التي تعتبر سفيرة لها، وستكون حاضرة في حفل الختام في نيويورك.

وتستفيد البطولة من قوة تأثير الرياضة، بغية توحيد وإلهام الأفراد حول العالم للقيام بأدوار إيجابية. ويتم لعب مباريات كرة القدم وفق مجموعة مختلفة من القوانين، حيث يتم منح نقاط لكلا الأهداف المسجلة، بالإضافة إلى العمل من أجل الأهداف العالمية الـ 17 للتنمية المستدامة.

وانطلقت فعاليات بطولة «العالم لأهداف التنمية المستدامة» في كوبنهاغن العام 2016، وذلك تقديراً لقوة تأثير الرياضة في تغيير العالم. تسهم منافسات «بطولة العالم لأهداف التنمية المستدامة» في زيادة الوعي بالتحديات الأكثر إلحاحاً عبر مختلف قارات العالم.

وقالت ميريت جوهل، السفيرة الدنماركية لدى الإمارات: «نحن سعداء بالشراكة مع بطولة العالم لأهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. تعطي أهداف الاستدامة كل من المجتمع الدولي والجمهور العالمي اتجاهاً واضحاً حول ما يجب تحقيقه لضمان مستقبل أفضل. ومن خلال تمكين بعضنا البعض، يصبح بإمكان السيدات رسم ملامح هذا المستقبل الذي نصبو إليه جميعاً»، مؤكدة أن الإمارات نموذج عالمي يحتذى به في تمكين المرأة ورعايتها.

ومن جانبها، قالت مايكن جيلمارتن، مؤسس «بطولة العالم لأهداف التنمية المستدامة»: «نعرب عن سعادتنا لاستضافة سستينابل مايندز لبطولة العالم لأهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات، ونحن متفائلون بالقيمة الكبيرة التي ستضفيها هذه الشركة على البطولة، من خلال خبراتها وشبكتها الواسعة ضمن القطاع الخاص.

ونتطلع قدماً لشراكة طويلة الأمد، نتمكن عبرها من تأسيس حضور قوي لبطولة بطولة العالم لأهداف التنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الأعوام المقبلة. وتنسجم هذه البطولة مع التزام دولة الإمارات المتنامي تجاه التنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين، كما توفر للشركات والمنظمات المحلية، فرصة رائعة للانضمام للمجتمع الدولي في تقديم دعمهم لأهداف التنمية المستدامة».

وقال جون أبراهام: «بطولة العالم لأهداف التنمية المستدامة، هي مبادرة مذهلة، تقوم على توظيف الرياضة وإمكانات المرأة، من أجل إحداث التغيير والدعوة إلى العمل. فالأهداف العالمية لن تكون قابلة للتحقيق، إلا إذا ناضلنا من أجلها، وحرصنا على تعريف الجميع بها. ويسعدني جداً أن أشارك في هذه البطولة، كما أني أؤمن بشدة، بأن أهداف التنمية المستدامة لا يمكن تحقيقها دون مشاركة فاعلة من النساء. وأتطلع قدماً للمشاركة بالبطولة في الإمارات».