التزامكم سعادة حملة أطلقتها شرطة دبي للتوعية بالتزامات الجمهور الرياضي

خاص - الامارات نيوز: 

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي حملة " التزامكم سعادة " الهادفة للتوعية بالتزامات الجمهور الرياضي وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته شرطة دبي الذي شهده القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري.

جاء ذلك بحضور مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري, ومساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع اللواء محمد سعيد المري، ومدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ العميد عبد الله الغيثي، ورئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم مروان بن غليطة، ورئيس لجنة دوري المحترفين عبدالله الجنيبي، إضافة إلى عدد من رؤساء الاتحادات ومدراء الأندية ولاعبي دوري المحترفين ولاعبات وجمع من شركات الأمن الخاص وعدد كبير من الإعلاميين.
 
وقال اللواء عبد الله خليفة المري "إن القانون الاتحادي يوفر كل إجراءات السلامة والرعاية للرياضيين ولمختلف المنشآت والبطولات التي تقام على مستوى الدولة وفق معايير وضوابط أمنية متطورة بما يتماشى مع المعايير الدولية المتبعة لتنظيم الجوانب الأمنية بأعلى مستوياتها لجميع من يحضر ويشارك في المهرجانات والفعاليات الرياضية التي باتت تشكل جزءا مهما من الثقافة المجتمعية لأبناء الإمارات في ظل النقلة الحضارية التي تعاصرها وتواكبها الدولة بمختلف المجالات والتقدم الكبير الذي تحقق على أرض الواقع".

وأشار إلى حرص شرطة دبي على دورها في ترسيخ مفاهيم الشراكة المجتمعية من أجل نشر مبادئ اللعب النظيف وترسيخ مبدأ الروح الرياضية خاصة أن حملة "التزامكم سعادة" تعد امتداد لجهود وزارة الداخلية التي تدعو إلى التحلي بالأخلاق الحميدة وعدم التعصب والتنافس الشريف خلال التشجيع في المباريات.
 
من جهته أكد العميد عبد الله الغيثي القانون الاتحادي في شأن أمن المنشآت والفعاليات الرياضية ، وقال "إن المادة 17 من القانون أوضحت أن الالتزامات تتمثل فيما يلي .. عدم الدخول إلى أرض الملعب أو النطاق المكاني للفعالية الرياضية بدون ترخيص وعدم إدخال أو حيازة أي مواد ممنوعة أو خطرة خاصة الألعاب النارية إلى المنشأة الرياضية أو مكان إقامة الفعاليات الرياضية وعدم مخالفة اشتراطات حمل السلاح أو اقتنائها في المنشأة الرياضية أو أثناء إقامة الفعالية الرياضية التي يصدر بها قرار من وزير الداخلية ووجوب الجلوس في الأماكن المخصصة".
 
ولفت إلى أن القانون يعاقب على عدم الالتزام بالبنود سالفة الذكر بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على ثلاثة أشهر وبالغرامة التي لا تقل عن خمسة آلاف درهم ولا تتجاوز ثلاثين ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين.
 
ونوه العميد الغيثي إلى أن القانون يعاقب بالحبس وبالغرامة التي لا تقل عن عشرة آلاف درهم ولا تتجاوز ثلاثين ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من ارتكب أو شارك أو حرض أو شرع في أعمال العنف وكل من رمى أي مواد أو سوائل من أي نوع باتجاه المتفرج الآخر أو في اتجاه المنطقة المحيطة بالملعب أو الملعب نفسه وكذلك كل من تلفظ بألفاظ بذيئة أو كتابتها أو أي من إيماءات من شأنها الإساءة أو قام بدعوات ذات طبيعة عنصرية أثناء إقامة الفعاليات الرياضية وأيضا بحق كل من يستغل الملعب لأغراض سياسية.