1.3 مليار درهم أرباح الاتحاد الوطني في 9 أشهر

 

خاص - الإمارات نيوز:

حقق بنك الاتحاد الوطني صافي أرباح قدره 1,36 مليار درهم عن التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017، بزيادة قدرها 3% عن نفس الفترة من العام 2016.

 

و بلغ صافي أرباح الربع الثالث من العام 410ملايين درهم، ومتوافقاً مع نفس الفترة من العام السابق.

 

وقال محمد نصر عابدين، الرئيس التنفيذي لبنك الاتحاد الوطني إن مجموعة بنك الاتحاد الوطني تمكنت من تحقيق أرباح فصلية أخرى مستدامة نتيجة للوضع المالي القوي للمجموعة ومدفوعة بزيادة حجم الأعمال في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد، بالإضافة إلى استمرار الإدارة الفعالة للمصروفات.

 

وواصلت المجموعة إدارة أنشطتها بشكل انتقائي نتيجة لاستمرار تباطؤ نمو الائتمان كما استمرت في التركيز على تنويع مصادر الدخل من خلال زيادة الدخل من الرسوم والعمولات خلال العام.

 

وسجلت الأرباح التشغيلية مبلغ 1,8مليار درهم عن فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017 بزيادة قدرها 6? عن نفس الفترة من العام السابق ونتيجة لارتفاع الإيرادات التشغيلية بنسبة قدرها 7? لتسجل مبلغ 2.752 مليار درهم عن فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر عام2017.

 

 وجاءت الزيادة المحققة في الإيرادات التشغيلية نتيجة إلى نمو كل من صافي الدخل من الفوائد والدخل من غير الفوائد.
 

وارتفع صافي الدخل من الفوائد في فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر عام 2017 نتيجة إلى زيادة محفظة القروض وذلك بعد تسوية الانخفاض في صافي هامش الأرباح الناتج من ارتفاع تكلفة الودائع في فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر عام 2017 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

 

وسجل إجمالي القروض والسلفيات مبلغ 71.5 مليار درهم كما في 30 سبتمبر 2017، بنسبة انخفاض قدرها 3? عن كل من نفس الفترة من العام السابق ونهاية العام السابق، وذلك نتيجة لبعض عمليات السداد بالإضافة إلى ضعف الطلب على التسهيلات الجديدة، كما سجل إجمالي أصول المجموعة مبلغ 104.6 مليار درهم كما في 30 سبتمبر 2017، بنسبة زيادة قدرها 1? عن نهاية العام السابق وبنسبة انخفاض هامشية قدرها 1? مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

 

وشهدت ودائع العملاء انخفاض هامشي بنسبة 1? مقارنة بنفس الفترة من العام السابق لتسجل مبلغ 74.3 مليار درهم كما في 30 سبتمبر 2017.

 

 كما استمر وضع السيولة للمجموعة مريحا حيث بلغت الأصول السائلة متضمنة الاستثمارات نسبة 27.4? من إجمالي الموجودات كما في30 سبتمبر 2017، وسجلت مؤشرات السيولة الأخرى أيضاً نسب مرضية، حيث بلغت نسبة القروض للودائع 96.2? كما في 30 سبتمبر 2017.

 

وبلغت نسبة السلفيات للموارد المستقرة 85? كما في 30 سبتمبر2017، كما استمرت كل من نسبة تغطية السيولة ونسبة الأصول السائلة المؤهلة أعلى بكثير من المتطلبات المنصوص عليها.

 

وتماشيا مع سياسة المجموعة الخاصة بإدارة مخاطر الائتمان والحفاظ على مستوى كاف من المخصصات، تم تسجيل مخصصات إضافية في الربع الثالث من العام مما أدى إلى زيادة مبلغ خسائر قيمة الموجودات المالية خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017 إلى 486 مليون درهم كما في نهاية الفترة /مقابل مبلغ 390 مليون درهم عن فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016/.