معارض ومؤتمرات مركز دبي العالمي تجتذب أكثر من 200 ألف زائر خلال أكتوبر

 

خاص - الإمارات نيوز:

 

يمثل شهر أكتوبر من كل عام، أحد أبرز شهور الفعاليات التي ينظمها ويستضيفها مركز دبي التجاري العالمي ويشمل ذلك معارض تجارية عالمية ومؤتمرات دولية.

 

وتجتذب الفعاليات المقامة في هذا الشهر أكثر من 200 ألف زائر من المتخصصين والخبراء والرواد وكبار رجال الأعمال والصناعة والفكر والمبتكرين والأطباء والمشاهير .

 

كما يشارك في هذه الفعاليات نحو 7 آلاف شركة عارضة عالمية وإقليمية ومحلية في عدد من أهم القطاعات الاقتصادية الحيوية بما في ذلك تقنية المعلومات والاتصالات والغذاء والصحة والمياه والطاقة والتعدين والإضاءة والبصريات والترفيه وغيرها.

 

ويعد شهر أكتوبر الأكثر شهرة بتنظيم المركز سنويا لمعرض أسبوع جيتكس للتقنية أحد أكبر وأبرز المعارض العالمية في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات على مستوى العالم والأكبر بلا منافس على مستوى المنطقة.

 

وتهدف الدورة الـ 37 للمعرض والمؤتمر الذي يقام على هامشه في الفترة من 8 حتى 12 أكتوبر المقبل إلى تمكين التحول الرقمي في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

 

ويجتذب الحدث العالمي أكثر من 100 ألف زائر متخصص في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من جميع أنحاء العالم وتشارك به كافة الجهات والهيئات الحكومية من دولة الإمارات جنبا إلى جنب مع عدد من الهيئات والدوائر الحكومية في عدد من دول الخليج والدول العربية لاستعراض انجازاتها في مجال تطوير حكومتها الالكترونية وعرض أحدث منتجاتها وخدماتها المتميزة في قطاع التقنية.

 

ومن المتوقع أن يجتذب الحدث حضورا من147 دولة من جميع قارات العالم بما في ذلك الخبراء العالميون والتقنيون مما يعزز عالمية المعرض الذي يتم الكشف فيه عن أحدث الابتكارات التقنية الرائدة لحل المشكلات على مستوى العالم الذي يشهد نموا كبيرا في التحول الرقمي الذي من المتوقع أن يتخطى حاجز تريليوني دولار بحلول عام 2019.

 

كما ينظم المركز في نهاية الشهر "جلفود للتصنيع" المعرض التجاري الأكبر من نوعه المتخصص في عرض ماكينات وأدوات تصنيع الأغذية وتعبئتها وتغليفها بمشاركة نحو30 جناحا وطنيا وأكثر من ألف و 600 شركة عالمية وإقليمية ومحلية من موردي الخدمات الخاصة بصناعة الأغذية من أكثر من 60 دولة تتمدد على مساحة أكثر من 80 ألف متر مربع وتشغل مساحة 13 قاعة.

 

ويعد معرض جلفود للتصنيع واحدا من المعارض الحديثة التي أطلقها مركز دبي التجاري العالمي خلال السنوات الأخيرة ويشهد نموا كبيرا عام بعد عام، حيث انطلقت دورته الأولى منذ نحو 3 سنوات وشغل حينها 5 قاعات ثم ما لبث أن زادت مساحته لتشغل 11 قاعة في دورته الثالثة.

 

وتشهد الدورة الرابعة للمعرض المنبثق عن معرض جلفود أكبر مشاركة إيطالية إذ تحتل الشركات الإيطالية مساحة عرض تبلغ 3 آلاف و 800 مترا مربعا كما يستضيف المعرض ممثلين عن جميع الدول الرائدة في مجال التصنيع الغذائي بما في ذلك النمسا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا وكوريا وماليزيا وتايوان وتركيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة فيما تشهد الدورة الجديدة افتتاح الصين لأكبر جناح لها في تاريخ مشاركاتها بالمعرض.

 

وبجانب الفعاليات التجارية العالمية الخاصة بتقنية المعلومات والاتصالات وصناعة الغذاء التي تعد كبرى الصناعات الاستراتيجية التي يولي المركز عناية خاصة بها ويضعها ضمن أجندته الاستراتيجية لتحقيق رؤية إمارة دبي ودولة الإمارات في هذا القطاع فإن شهر أكتوبر يحفل كذلك بإقامة بمجموعة من الفعاليات التجارية العالمية المرتبطة بعدد من القطاعات الاقتصادية المهمة مثل التعدين والإضاءة والصوتيات والمرئيات والبصريات وتكنولوجيا المياه والطاقة والاقتصاد الأخضر والترفيه.

 

كما يستهل مركز دبي التجاري العالمي شهر أكتوبر باستضافة الدورة العاشرة من مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتعدين التي تقام يومي 2 و 3 أكتوبر 2017.

 

ويعد هذا الحدث الوحيد من نوعه الذي يغطي مداه الجغرافي منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط وجنوب آسيا حيث يشتهر الحدث الذي يشارك به نحو ألفين شخص بريادته على المستوى العالمي وبتوفيره المنتجات والحلول الفنية المبتكرة لكل من صناعات التعدين المحلية والدولية كما يوفر منصة مثالية للزائرين لشراء أحدث معدات وتقنيات وخدمات التعدين.

 

وهو واجهة لعرض الابتكارات في كافة قطاعات التعدين والمحاجر ويختص المؤتمر بالتنمية المستدامة للاقتصادات المتنوعة وبتحسين الكفاءة التشغيلية كما يعد المنصة المثالية لشركات التعدين ومشغلي المحاجر وشركائهم لزيادة نجاحهم.

 

ويبرز بين فعاليات النصف الثاني من شهر أكتوبر ثلاث فعاليات تقام في الفترة من 17 حتى 19 هي معرض الشرق الأوسط للإضاءة ومعرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات ومعرض ومؤتمر البصريات - فيجن إكس حيث يجتذب معرض الإضاءة الخبراء والمعنيين بتقنيات الصوت والإضاءة بما في ذلك شركات الإنتاج السنيمائي والتليفزيوني والمصممين والمعماريين والاستشاريين وشركات البناء والمتخصصين في القطاع العقاري والسياحي.

 

ويتيح المعرض لزواره من المتخصصين فرصة حضور مؤتمر الشرق الأوسط للإضاءة الذي يشارك به عدد من أشهر مصممي الإضاءة والمعماريين والمطورين والخبراء لعرض وجهات نظرهم المتعمقة في عالم الإضاءة والتصميم المعماري.

 

ويعتبر معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات معرضا تجاريا دوليا لقطاع تقنية الفعاليات حيث يغطي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات تشمل الإضاءة والصوتيات وتقنيات المسرح والتقنيات الإعلامية والإنتاج والبث والمعدات المستخدمة في الفعاليات والديكور وتقنيات المسارح.

 

و يعد معرض ومؤتمر البصريات ومنتجات العناية بالعيون – فيجن إكس دبي منصة تجارية متخصصة ووحيدة في إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تصل أصحاب العلامات التجارية العالمية الرائدة في قطاعات العناية بالعيون والنظارات مع كبار المشترين والموزعين. ويشارك في المعرض الشركات العاملة في صناعة النظارات ومنتجات وخدمات العناية بالعيون والمعدات البصرية والاكسسوارات من مختلف أنحاء العالم.

 

كما يقدم المعرض الذي يقام للعام الـ 16 - على مدار ثلاثة أيام - قطاعين محددين للأعمال هما "فيجن للعناية بالعيون" الذي يعرض أحدث المعدات الطبية والفنية و"فيجن لايف ستايل" الذي يغطي أحدث إبداعات وتطورات موضة النظارات والاكسسوارات.

 

ويتضمن الحدث إقامة "مؤتمر فيجن إكس للبصريات" الذي يقدم أحدث التطورات والتقنيات في علوم البصريات وطب العيون والرؤية. وهو منصة تعليمية تقدم عددا من موضوعات البصريات المخصصة لأطباء العيون وأخصائي العناية بالعيون.

 

ويستضيف المركز في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر مجموعة من المعارض والمؤتمرات العالمية المتخصصة في مجال الطاقة والبيئة بما في ذلك الدورة الــ 19 من معرض تكنولوجيا الكهرباء والطاقة والبيئة " ويتكس" برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ورئيس هيئة كهرباء ومياه دبي. ويشهد نفس اليوم انطلاق القمة العالمية للاقتصاد الأخضر.

 

ويعد معرض "ويتكس" أحد أكبر الفعاليات في هذا القطاع على مستوى العالم وهو منصة يقوم من خلالها العارضون بعرض أحدث التقنيات واستعراض إمكانات الشركات والترويج للمنتجات والخدمات بينما يتبادلون الأفكار وأفضل الممارسات مع الرواد في مجال المياه والطاقة والبيئة حيث يتوقع حضور كبار المسئولين الحكوميين من مختلف أنحاء الشرق الأوسط والعالم بمن فيهم وزراء ورؤساء المؤسسات الحكومية والوفود الدبلوماسية.

 

ويوفر معرض ويتكس فرصا إضافية للحاضرين والعارضين لمعرفة المزيد عن أحدث التطورات في مجال المياه والطاقة والبيئة وذلك من خلال إقامة سلسلة من الندوات وتبادل وجهات النظر المتعمقة حول التقنيات الجديدة والتقدم الذي تم إحرازه في تطورات البحوث والمعلومات التشريعية وغيرها من التطورات الصناعية.

 

كما يحفل شهر أكتوبر بمجموعة أخرى من الفعاليات منها على سبيل المثال مؤتمر اتحاد المحيط الأسيوي لأمراض الروماتيزم "أبلار" خلال الفترة من 16 حتى 20 أكتوبر المقبل ومعرض العقارات الباكستاني من 20 حتى 21 من نفس الشهر ومعرض ومؤتمر الجمعية الدولية للمطاحن في الشرق الأوسط وإفريقيا من 23 حتى 25 اكتوبر والمعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز من 29 حتى 30 من نفس الشهر والمعرض الترفيهي الشامل من 29 حتى 30 منه أيضا والمؤتمر والمعرض الأكاديمي البحري "ماركادا" من 30 حتى 31 أكتوبر ايضا.