فنادق أبوظبي تحقق نمو 7% في الأشهر الثماني الأولى من العام الجاري

حققت أبوظبي نموا كبيرا في عدد نزلاء منشآتها الفندقية خلال شهر أغسطس الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي ليصل بذلك إجمالي عددهم إلى ما يزيد على 3,1 مليون نزيل في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري حيث بلغت نسبة نمو عدد النزلاء في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 7%في حين وصلت مستويات الإشغال الفندقي إلى 68%.

 

وكشفت إحصاءات دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي أن 166 فندقا ومنتجعا وشقة فندقية في أبوظبي استقبلت 426 ألفا و912 نزيلا خلال شهر أغسطس بنسبة نمو قدرها 13% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016.

 

وقال مدير عام دائرة الثقافة والسياحةـ سعادة سيف سعيد غباش "إن نتائج أغسطس إيجابية ومشجعة خاصة معدلات النمو الكبيرة في عدد النزلاء خلال فترة تشهد عادة تراجعا في حركة الزوار, وأن "موسم صيف أبوظبي" الذي أقيم في الفترة من 20 يوليو إلى 20 أغسطس الماضيين أكد شعبيته الواسعة بين الزوار من مختلف أرجاء الإمارات ومنطقة الخليج".
 

وتشير التوقعات إلى المزيد من النمو والأداء الإيجابي في الأشهر المقبلة من العام الجاري، لإطلاق العديد من الفعاليات المهمة أبرزها الافتتاح المرتقب لـمتحف اللوفر أبوظبي في 11 نوفمبر 2017، والذي يحظى باهتمام واسع في جميع أنحاء العالم.

 

وسجلت الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية في مدينة أبوظبي نموا قدره 11 في المائة في عدد نزلائها مقارنة بشهر أغسطس 2016، بينما بلغت نسبة النمو 20% في منطقة العين، و51% في منطقة الظفرة.

 

ووصل عدد نزلاء السياحة المحلية إلى 147 ألفا و535 نزيلا خلال شهر أغسطس، بزيادة قدرها 6 في المائة تقريبا، وذلك نتيجة الاقبال على حضور الفعاليات الترفيهية العائلية المتنوعة والعروض الترويجية التي نظمتها الدائرة على مدى شهر كامل في جميع مناطق الإمارة خلال "موسم صيف أبوظبي".

 

وأدى قرار منح التأشيرة عند الوصول للمسافرين الصينيين إلى تنشيط حركة السياحة من الصين التي تتصدر حاليا قائمة أكبر الأسواق السياحية الخارجية من ناحية عدد النزلاء من مواطنيها في المنشآت الفندقية في الإمارة، خلف الهند والمملكة المتحدة.