سقوط تشيلسي رقميا وانضباطيا في افتتاح البريمرليغ

 

علاء محمد

 

بداية مفجعة لتشيلسي في البريمرليغ وهزيمة مؤلمة على أرضه أمام بيرنلي بنتيجة 2-3 مع غياب للانضباط داخل الملعب بالنسبة للاعبي البلوز أدت إلى خروج لاعبين اثنين بالبطاقة الحمراء، الأمر الذي كاد يضاعف النتيجة أكثر لولا تفادي المدرب أنطونيو كونتي الموقف متأخرا.

 

بيرنلي، أحد فرق الصف الثالث في البريمرليغ، لقّن بطل النسخة الأخيرة من المسابقة درسا في احترام الخصوم وأنهى الشوط الأول متفوقا بنتيجة كاسحة وصلت إلى 3-0 مستفيدا من طرد مبكر للاعب كاهيل في الدقيقة 14.

 

وسجل سام فوكس هدفين وستيفن وارد في الدقائق 24 و39 و43 أهداف بيرنلي بأساليب مختلفة ومتنوعة كشفت الكثير من عيوب الخط الخلفي للبلوز وخيارات مدربه الإيطالي للموسم الجديد.

 

وبرغم استيعاب تشلسي للطعنات الثلاث في الشوط الثاني وتفادي مسألة النقص العددي، لم يستطع تسجيل أكثر من هدفين الأول عن طريق البديل ألفارو موراتا 69 والآخر عن طريق البرازيلي ديفيد لويس في الدقيقة 88 برغم خروج سيسك فابريغاس بالبطاقة الحمراء منذ الدقيقة 81 وإكمال المباراة بتسعة لاعبين.

 

وجاءت المباراة حافلة بالبطاقات إذ اضطر الحكم كريج باوسون لإشهار البطاقة الصفراء سبع مرات منها 4 على لاعبي تشلسي إضافة إلى البطاقة الحمراء مرتين.

 

ودللت المرحلة الأولى، حتى اللحظة، عن صعوبة بالغة ستواجهها الأندية الكبرى في الموسم الحالي، إذ تعذب أرسنال حتى تجاوز ليستر 4-3 في الافتتاح، وأُرهق ليفربول حتى خرج متعادلا أمام واتفورد 3-3، وكل هذا والمرحلة لن تختتم بعد.