روعة ياسين : لهذا السبب أرفض أن أكون بديلة نادين نجيم في ‏الهيبة


‏ ‏
حوار وتصوير: علي عجمي
مكياج وشعر : صالون لاسيرين
مجوهرات : مها السباعي
‏ ‏
بعدما حصلت على ملكة جمال البادية السورية انتقلت إلى شغفها ‏وحبها في العمل بالمجال الفني ومع التدريب والممارسة استطاعت ‏أن تثبت أقدامها ووجودها في الوسط الفني. ‏
اشتركت في مجموعة كبيرة من المسلسلات السورية، وتميزت في ‏تجسيد الأدوار المختلفة مما ساهم في نجاحها وتكوينها لقاعدة ‏جماهيرية عريضة.‏
‏ ‏
التقت الإمارات نيوز بالممثلة السورية المتميزة "روعة ياسين".. إليكم ‏هذا الحوار المتميز والشيق.‏
‏ ‏
حدثينا عن أجواء مسرحية "باي باي تي في" وتفاعل الجمهور؟
‏- المسرحية جميلة للغاية فيها نجوم كثر، عملنا عليها كثيرًا وحاولنا ‏أن نعمل شيئًا جيدًا ينال إعجاب الجمهور، وسنحاول عرضها قريبًا ‏في دبي وباقي المناطق الأخرى.‏
‏ ‏
هل يتفاعل الجمهور مع المسرح ؟
‏- نعم الجمهور يعشق كل أنواع الفنون، لكن الأمر يحتاج لتسويق، ‏خاصة أنها مسرحية مهضومة وخفيفة وليست دسمة، وهي فكرة ‏ظريفة ستعجب الجمهور وتقوم بإضحاكه والترفيه عنه .‏
‏ ‏
لماذا لا تتفاعل روعة ياسين على السوشيال ميديا ؟
‏- الجو العام بالسوشيال ميديا لا يشبهني، فأنا ليس لدي حساب ‏بسناب شات وحسابي بإنستغرام جديد، ولا أجد أن ذلك يشبهني، ‏ورغم ذلك أحاول أكون متواصلة مع الجمهور وأحكي عن أعمالي ‏لكن بالحدود التي تشبهني، كما أنه من الممكن أن يفهم الناس ‏تفاعلك ونشاطك بالسوشيال ميديا بصورة خاطئة. ‏
‏ ‏
لكن هناك نجوم سوريون لديهم نشاط بالسوشيال ميديا؟
‏- أكيد الحياة تستمر، لكن نحن أيضًا متأثرين ونتعب مثل كل ‏الناس مما يحدث بسوريا، وهناك أيضًا جمهور يحب أن يتابع ‏أخبار الفنانين والتطورات التي طرأت على الفنان وشكله وأفكاره.‏
وقد أصبح شيء مهم وضروري فأدى لقصر الطريق والمسافات ‏فممكن من خلال "الهاتف" رؤية كل العالم والأصدقاء.‏
‏ ‏
هل السوشيال ميديا أثرت على تواجدك بالساحة؟
‏- للأسف من الأمور الغريبة التي لاحظتها أن هناك من يقيم ‏النجومية حسب "الفولورز"، فالشخص الذي لديه 2 مليون يصبح ‏نجمًا.. لكنني أرى أنه ليس من الضروري أن أتبع أي شيء سائد ‏ورائج فأنا في النهاية ممثلة ولست عارضة أزياء، وقد أواكب ‏الموضة بالخوط العريضة فقط.‏
‏ ‏
هل الأزمة السورية أثرت في بعدك عن الأجواء؟
‏- بالطبع وكل شخص حسب ظروفه وإمكانياته، كما أن التسويق ‏من العوامل التي ساهمت في تضييق دائرة الظهور والتواجد، حيث ‏أنه لم يعد مثل السابق.‏
كما أن هناك سببًا آخر في البدايات كان لدينا شغف للشهرة وأن ‏تجعل الجمهور يعرفك فكان ذلك يجعلك تعمل أكثر من أربع أو ‏خمس أعمال لكن الآن في مرحلة التطور ونقلة أخرى بحياتي الفنية ‏هناك تأني وتروي في اختيار الأعمال.‏
‏ ‏
ما هي أعمالك التي شاركت بها في شهر رمضان؟
‏- شاركت بمسلسل قناديل العشاق، والمسلسل التاريخي الإمام أحمد ‏بن حنبل، وكنت ملتزمة ومرتبطة بالتحضير لمسرحية "باي باي تي ‏في" منذ شهر إبريل وهو ما أبعدني قليلاً عن الدراما.‏
‏ ‏
هل أخذ مسلسل قناديل العشاق حقه؟
‏- أكيد لا.. كل الأعمال التي يتم تصويرهل في سوريا أكيد لم تأخذ ‏حقها.‏
‏ ‏
ما رأيك بالانتقادات التي وجهت للعمل؟
‏- لا يوجد عمل بدون انتقادات، لكن من وجهة نظري وجدت ‏الممثلين وكل فريق العمل أعطى أقصى ما عنده حتى نكون محط ‏إعجاب الجمهور، وإذا كان هناك انتقادات نتعرف عليها حتى ‏نتجنبها فيما بعد.‏
‏ ‏
وهل تحضرين لعمل جديد؟
‏- لا مازلت أنتظر عملاً أفضل أشارك به، حتى نقدم شيئاً جديداً ‏ورائعًا للدراما السورية كي نكون فعالين ونقدم الأفضل دائمًا.‏
‏ ‏
بما أنك أتيت من الجمال للتمثيل.. ما نصيحتك لكل من يدخل ‏الوسط الفني معتمدًا على جماله؟
‏- صراحة لا أحب أن أنصح، لأنه لا يوجد أحد يسمع النصائح، ‏فأنا عندما دخلت المهنة كنت أعمل بشغف وحب واحترام وصدق ‏وعملت كثيرًا على نفسي، وتعلمت من كل فنان تعاملت معه، ‏وسمعت نصائح المحب وغير المحب وتعبت كثيرًا حتى أثبت ‏نفسي، لكن الناس حاليًا منهم من يحب أن يتعلم ومنهم بعقله شيء ‏آخر وليس التمثيل.‏
‏ ‏
هل أنت دبلوماسية ؟
‏- أنا عصبية فليس لدي القدرة والطاقة كي أنصح ثم أعيد ‏الملاحظة لأكثر من مرة فهذا قد يتحول لمشكلة، لذلك أحب أنصح ‏باختصار وأرحل.‏
‏ ‏
هل انزعجت عندما وجه إليك أحدهم نصائح؟
‏- بالعكس فأنا في بداياتي الفنية عملت مع ممثلين كبار ‏وساعدوني كثيرًا، والحمد لله كانت الناس المحبة التي تعطيني ‏النصائح أكثر من الناس المختلة الذين قد يوجهون النصائح "من ‏أسفل لأسفل".‏
‏ ‏
هل فكرت في عمل أدوار تناسب شكلك الخليجي والبدوي؟
‏- أحب هذا الشكل وأحافظ عليه دائمًا وعندما قمت بتغيير شعري ‏للأشقر واجهت هجومًا رهيبًا فاستعدت شعري مجددًا، وبالفعل ‏شاركت في أعمال خليجية كثيرة بالبحرين وعمان ودول أخرى لكن ‏سأقولها مجددًا الاختيارات أصبحت أصعب وأريد تقديم شيء ‏أفضل.‏


ما رأيك بالمسلسلات التي تم عرضها برمضان؟
‏- الصراحة لم أستطع متابعة كل المسلسلات بسبب الضغوطات ‏التي تعرضت لها، لكن أرى أن الأعمال السورية التي قُدمت تناسب ‏هذا الضغط الذي تتعرض له الدراما السورية، لكن أتمنى أن يكون ‏هناك تطور سريع فالدراما السورية رائدة ومتفوقة ووصلت لمراتب ‏أولى، حرام أن تتراجع وتكون نسب الأعمال متفاوتة.‏
‏ ‏
هل جربت المشاركة بأعمال مصرية؟
‏- عملت في مسلسل تاريخي "خيبر"، ثم جاءني عروض متواضعة ‏للغاية كسرايا عابدين وأعمال أخرى لأن الجمهور المصري لا ‏يعرفني، أرى أنها خطوة صعبة أتركها للنصيب.‏
‏ ‏
ماذا إذا عرض عليك بطولة الجزء الثاني من مسلسل الهيبة مع تيم ‏حسن كبديل لنادين نجيم؟
‏- بحب تيم ونادين لكن أرى أنه من ذكاء نادين أنها تركت الجزء ‏الثاني، فيجب على الثنائي أن يشقوا طريقهم بعيدًا عن البعض ‏حتى لا يعتاد عليهما الجمهور، لكنني كروعة لا أعرف ولا أحب أن ‏أكون بديلة لأحد فسوف يتم وضعي في مقارنة دائمة وسأتعرض ‏للظلم.‏
‏ ‏
هناك فنانات منتظرين لهذا وعلى استعداد القيام بهذا الدور مع تيم ‏حسن؟
‏- العمل استثنائي ونجح كثيرًا وأحبه الناس، لكن رغم ذلك أرى أنه ‏من الممكن أن يتم تقديم الجزء الثاني بطريقة ذكية تحمي الممثلة ‏التي ستقوم بالدور.‏
‏ ‏
من برأيك يتحمل العمل؟
‏- من وجهه نظري أرى أن تيم حسن هو أكثر شخص يحمل ‏العمل، كما أن المخرج سامر البرقاوي مسؤول أيضًا عن كل شيء ‏ولديه أفكار جديدة ويقدّر أبطاله بطريقة جيدة، وهو من الأشخاص ‏الذين عملت معهم من قبل وأتمنى العمل معهم مرة أخرى.‏
‏ ‏
وماذا لو عرض عليك تقديم البرامج؟
‏- إذا وجدت فكرة جديدة ومختلفة سوف أقوم بعملها، لأنني أحب ‏أن أقدم شيئًا جديدًا واستضيف نجوماً يتكلموا ببساطة عن أحوالهم ‏وليس عن أعمالهم كما هو مألوف في معظم البرامج.‏
‏ ‏
ماذا عن الارتباط في حياة روعة ياسين؟
‏- مسألة نصيب.. لكنني أرى أن الواحد صعب يعيش في دور ‏‏"الغبي" لأنني أرى حالات كثيرة بها تمثيل من الطرفين، وحتى ‏يحدث الحب لابد أن تقوم بدور "الغبي" فالكل يكذب، وأرى أيضًا ‏أن الكثير أصبح يتزوج بعقله. ‏
‏ ‏
وهل هناك حالة نفسية أثرت عليك في ذلك؟
‏- نعم قد تكون الأزمة التي نمر بها، أو وفاة أبي التي أثرت علي ‏كثيرًا، أو تأثري بالتجربة الفاشلة القديمة، يمكن أن النصيب لم يأتِ ‏بعد..لا أعرف تحديدًا، لكن كل إنسان نصيبه عند الله ولعل التأخير ‏خيرًا.‏
‏ ‏
حدثينا عن "الاستايل" الذي تظهرين به؟
‏- أحبه جدًا وخاصة المجوهرات الرائعة من تصميم مها السباعي ‏وتليق جدًا بشخصيتي، ومكياجي وشعري في صالون لاسيرين، ‏وأرتدي ملابس من تصميم مها عجاج فأنا أحب الشيء الذي ‏يشبهني.‏

اللقاء كاملاً :