الشيخ محمد بن زايد يؤكد دعم دولة الإمارات لمصر في مواجهة الإرهاب‎

خاص- الإمارات نيوز

 

وصل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم إلى القاهرة، واجتمع مع فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، وذلك لبحث العلاقات الأخوية بين البلدين وعددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

وفي بداية اللقاء، رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، وتبادلا التهاني بمناسبة شهر رمضان، كما نقل سموه تحيات صاحب السمو رئيس الدولة إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وتمنيات سموه لجمهورية مصر العربية ولشعبها الشقيق التقدم والازدهار ودوام الأمن والأمان.

 

واستعرض الجانبان مختلف مجالات التعاون القائمة بين البلدين ومستوى التنسيق في العديد من القضايا التي تهم البلدين، خاصة الجوانب السياسية والاقتصادية والتنموية، كما ناقشا القضايا الإقليمية والدولية وتطورات الأحداث والمستجدات في المنطقة.

 

 وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء إن دولة الإمارات العربية المتحدة تحرص كل الحرص على تعزيز وتوطيد العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة، ويعزز الأمن والاستقرار لدول المنطقة وشعوبها.

 

 وأوضح أن خطر التطرف والإرهاب تصاعد بشكل كبير في المنطقة والعالم في الآونة الأخيرة وهذا يتطلب من الدول العربية أن تقف صفا واحدا في مواجهة هذه الظاهرة، التي تسعى إلى تدمير مقدرات شعوبنا، وحقها في الأمن والاستقرار والتنمية.

 

واكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستدعم جمهورية مصر العربية الشقيقة، وستظل واثقة بثبات إلى جانب مصر قيادة وشعبا في مواجهة الإرهاب والتطرف، مشددا على أن الإمارات تهتم بتعزيز التعاون مع جمهورية مصر العربية وباقي الأشقاء العرب من أجل عودة الاستقرار في المنطقة.

 

وأضاف أن الإمارات ستبذل قصارى جهدها للتصدي للأجندات المشبوهة التي لا تريد للمنطقة العربية الخير وتسعى إلى إثارة عوامل الفوضى والاضطراب بين ربوعها وتستهدف أمن واستقرار وسلامة الشعوب العربية.

 

ومن جانبه، أعرب فخامة الرئيس المصري عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" على مواقفها المشرفة الى جانب مصر وشعبها في كافة الظروف.

 

وأشاد فخامته بدور دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز العمل العربي المشترك مؤكدا حرص مصر على مواصلة تطوير العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة.

  

حضر اللقاء معالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبو ظبي وسعادة جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية، وذلك وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.