الاتحادية العليا ترفض طعون وتثبت أحكاما صادرة بمعاقبة مدانين

 

خاص – الإمارات نيوز:

 

رفضت المحكمة الاتحادية العليا في جلستها اليوم طعون لأحكام صادرة من محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية، وتثبت الأحكام الصادرة بحق مدانين.

 

ورفضت المحكمة الاتحادية العليا الطعن المقدم من "ش.م.ج.م"، آسيوي الجنسية ويبلغ من العمر 35 عاما، وثبتت الحكم الصادر بمعاقبته بالسجن لمدة 10 سنوات عن التهم المنسوبة إليه ومصادرة أجهزة الاتصالات المستخدمة في الجريمة.

 

كما قضت بإبعاده عن البلاد بعد انقضاء فترة الحكم، وإلزامه بدفع جميع المصاريف القضائية.

 

وفي القضية الثانية، حكمت المحكمة الاتحادية العليا برفض الطعن المقدم من "ت.ح.م.س.ن"، عربي الجنسية ويبلغ من العمر 45 عاما، وتثبيت الحكم الصادر بحقه أمام محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية بمعاقبته بالسجن لمدة 3 سنوات وتغريمه مبلغ 500 ألف درهم عما نسب إليه من التهم، وبإبعاده عن البلاد بعد انقضاء فترة الحكم ومصادرة أجهزة الاتصالات المستخدمة في الجريمة المضبوطة وإلزامه بدفع جميع المصاريف القضائية.

 

وأدانت محكمة الاستئناف المذكور بإنشاء مواقع على وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، ونشر معلومات ومقالات كاذبة من شأنها الإضرار بسمعة ومكانة دولة الإمارات.

 

وفي القضية الثالثة رفضت المحكمة الاتحادية العليا الطعن المقدم من "ع.ح.ي.ج"، عربي الجنسية ويبلغ من العمر 25 سنة، وتثبيت الحكم الصادر بحقه أمام محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية بمعاقبته بالسجن لمدة ثلاث سنوات عما أسند إليه من اتهامات وإبعاده عن البلاد بعد تنفيذ مدة العقوبة.

 

وكانت محكمة الاستئناف قد أدانت المذكور بالسعي للانضمام إلى تنظيم إرهابي "جبهة النصرة" في سوريا، وقام من داخل دولة الإمارات بالتواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع التنظيم الإرهابي ومع مواقع تابعة لتنظيمي القاعدة و"داعش" الإرهابيين، ونشر معلومات تمجد الجماعات الإرهابية وبث محاضرات لزعيم التنظيم والتمجيد بالأعمال الإرهابية التي يرتكبها مسلحو وإرهابيو التنظيمين.

 

حيث أدانته المحكمة بالتخطيط مع متهم آخر لارتكاب جرائم إرهابية داخل الدولة باستخدام المتفجرات والتخطيط لاستهداف أماكن عامة.