إنقاذ سيرين عبد النور قبل وقوع كارثة

 

تعرضت إيف التي تجسد شخصيتها الفنانة سيرين عبد النور للاختطاف، خلال الحلقة العشرون من مسلسل قناديل العشاق، وذلك أثناء سيرها في حارة الشاغور  بمفردها ليلا، حيث كانت تسترجع ذكرياتها مع زوجها الراحل غانم، لتفاجأ برجال القائم مقام أمامها والذين يقومون باختطافها.

اختطف العساكر إيف وذهبوا بها إلى أحد الأماكن المهجورة ليقوموا باغتصابها، إلا أن حبيبها ديب، والذي يؤدي دوره الفنان محمود نصر، كان يسير بالشارع حينها، وسمع أصوات صراخ ليتبع تلك الأصوات، فيجد أن العساكر يحاولون اغتصابها.

قام ديب بمواجهة العساكر وقتلهم جميعا حتى ينقذ حبيبته إيف، ليقوم بعد ذلك بطمأنتها وإعادتها إلى منزلها، ليعود هو إلى المنزل المهجور حتى يدفن جثث مختطفيها، إلا أنه يفاجأ بأن الجثث غير موجودة.

ذهب ديب إلى زعيم حارتهم الذي يجسد دوره الفنان رفيق على أحمد، لإخباره بما حدث معه، ليطمئنه الزعيم بأن رجاله هم من قاموا بإخفاء جثث العساكر.

"قناديل العشاق" مسلسل سوري،  يذاع خلال الموسم الرمضاني الحالي، وهو من بطولة الفنانة سيرين عبد النور، ورفيق علي أحمد، وديما قندلفت وحسام تحسين بيك، وحسن عويتي، ، وفايز قزق، وخالد القيش، وفاء موصلي، من تأليف خلدون قتلان، وإخراج سيف الدين السبيعي.