آديل تتعاطف مع ضحايا برج غرينفيل وتعانقهم وهي حافية القدمين

خاص - الإمارات نيوز:

توجهت النجمة العالمية أديل إلى غرب لندن بعد مرور عدة ساعات من اندلاع حريق في برج غرينفيل، وظهرت أديل وهي تعانق الضحايا وتحاول تهدئتهم.

وذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية أن الجمهور قد التقط عدة صور لنجمة البوب، البالغة 29 عاما، مع زوجها بالقرب من برج غرينفيل في غرب لندن، وتم تداول هذه الصور عبر مواقع السوشيال ميديا.

وقالت الصحيفة إن أديل تعاطفت كثيرا مع الضحايا وبدا عليها التأثر جراء هذا الحريق  الكارثي الذي نشب في برج مكون من 24  طابقا وأسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة المئات من السكان.

وأضافت الصحيفة: "يبدو أن أديل لم تكن ترغب في لفت الانتباه إليها ولذلك اعتمدت رداءً أسودا  طويلا،يشبه العباءة كما وصفه أحد مستخدمي تويتر، ولمت شعرها للخلف ولم تعتمد مكياج ، وبدت حافية القدمين في الصور".

ويذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تعبر فيها مغنية البوب البريطانية عن تعاطفها مع الضحايا وتأثرها بالحوادث التي تقع في بلدها الأم، ففي مارس الماضي ألقت كلمة مؤثرة خلال حفلتها في مدينة أوكلاند، تضامنا مع ضحايا هجوم وستمنستر الإرهابي الذي وقع قرب مبنى البرلمان البريطاني ، وأهدت آديل للضحايا الحفل قائلة " أنا هنا على الجانب الآخر من العالم وأريد منهم أن يروا  أضواء الحفل وأن يستمعوا لنا".