إقامة حفل التدشين الرسمي في فندق مكة هيلتون للمؤتمرات بحضور كبار الشخصيات

 

استضاف فندق مكة هيلتون للمؤتمرات أكثر من 80 ضيفًا من كبار الشخصيات في حفل التدشين الرسمي للفندق، والذي أقيم في 29 مايو، وصادف هذا الحدث اكتمال المرحلة الأولى من مشروع تطوير جبل عمر، والذي من المتوقع أن يكتمل في 2020.

 

وشهد الحدث حضور عدد من المسؤولين البارزين وكبار الشخصيات، حيث تقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فيصل آل سعود أمير منطقة مكة، والشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وإمام الحرم المكي الشريف، والشيخ عبد الرحمن عبد القادر محمد فقيه رئيس مجلس إدارة شركة مكة للإنشاء والتعمير، والسيد عبد العزيز السبيعي رئيس مجلس إدارة شركة جبل عمر للتطوير، والسيد فيصل الشريف الرئيس التنفيذي في شركة عمر للتطوير.

 

واستمع الضيوف الحاضرون لكلمة موجزة حول الفندق، وإرثه الغني، والفرص التي يقدمها في المستقبل، بالإضافة إلى الاطلاع على آخر المستجدات حول مشروع تطوير جبل عمر، المخطط العمراني الفريد والذي يهدف إلى توفير أماكن إقامة من الدرجة الأولى، وتقديم الدعم للمرافق الدينية والاجتماعية والتجارية بالنسبة للزائرين والمقيمين في مدينة مكة المكرمة.

 

وفي تصريح له قال السيد مارك علاف، مدير عام فندق مكة هيلتون للمؤتمرات: "لقد كان حفل تدشين فندق مكة هيلتون للمؤتمرات حدثًا مميزًا ونحن فخورون باستقبال الضيوف من كبار الشخصيات خلال الشهر الكريم، كما أننا مسرورون لتنظيم هذا الحدث مع اكتمال المرحلة الأولى من تطوير حبل عمر، المشروع الذي سيعود بالفائدة على المدينة بأكملها".

 

وبعد صلاة المغرب، انضم الحاضرون إلى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فيصل آل سعود في الإفطار الخاص الذي أقيم ضمن الفندق.

ويقدم الفندق لضيوفه 764 غرفة وجناح ذات تصميم عصري تتميز بحمامات واسعة، وتشمل 633 غرفة ديلوكس و90 غرفة تنفيذية، و25 جناح تنفيذي، و14 جناح أميري وجناحين ملكيين بإطلالة على الحرم. كما يمكن لضيوف الفندق أيضًا استخدام مركز اللياقة البدنية المفتوح على مدار 24 ساعة ويتميز بأحدث التجهيزات المتطورة.