7% حجم صادرت دبي إلى شرق إفريقيا

خاص - الإمارات نيوز:

 

قالت دراسة أصدرتها غرفة تجارة وصناعة دبي، أن إجمالي صادرات دبي إلى أسواق دول شرق إفريقيا بلغت 17.2 مليار درهم خلال العام الماضي، بنمو سنوي وقدره 7%، ويشمل ذلك 13.5 مليار درهم قيمة إعادة التصدير فيما بلغت الصادرات المباشرة 3.7 مليارات درهم.

 

وتتكون منطقة شرق إفريقيا من 19 دولة تشمل بورندي، جزر القمر، جيبوتي، إريتريا، إثيوبيا، كينيا، مدغشقر، ملاوي، موريشيوس، مايوت، موزمبيق، رينيون أيلاند، رواندا، سيشيل، الصومال، تنزانيا، أوغندا، زامبيا وزيمبابوي، وتتمتع المنطقة بمقومات واعدة حيث يبلغ إجمالي سكان هذه الدول 360 مليون نسمة.

 

وتحقق ناتجاً إجمالياً محلياً تراكمياً قدره 300 مليار دولار (1.1 تريليون درهم)، وبالتالي تواصل جذب اهتمام الشركات الإماراتية وتشهد توسعا مطرداً في التجارة الثنائية لدولها مع دبي.

 

وتقوم غرفة دبي بدعم مجتمع الأعمال في الإمارة خلال ممارسته لأنشطته التجارية في منطقة شرق إفريقيا وذلك عبر مكاتب الغرفة التمثيلية في إثيوبيا وكينيا وموزمبيق.

 

وتصدرت تنزانيا أسواق صادرات دبي إلى شرق أفريقيا، حيث بلغت وارداتها من الإمارة خلال العام الماضي 3.61 مليارات درهم، تليها كينيا بـ 3.43 مليارات درهم، فيما حلت الصومال ثالثاً بـ 2.34 مليار تليها أثيوبيا بـ 1.88 مليار درهم، وجاءت جيبوتي خامساً بـ 1.7 مليار درهم تليها موزمبيق سادساً بـ 1.26 مليار درهم.

 

ومن حيث أسرع الأسواق نمواً لصادرات دبي في دول شرق أفريقيا، جاءت موزمبيق أولاً بعد تسجيها نموا سنويا بنسبة 202% وشملت السلع التي شهدت طلباً كبيرا المنتجات المعدنية (الزيوت النفطية)، والهواتف النقالة والبلاستيك.

 

وحلت مدغشقر في المرتبة الثانية بنسبة نمو بلغت 68% حيث وصلت قيمة صادرات دبي إليها 337.2 مليون درهم وتكونت بشكل رئيسي من المنتجات المعدنية والأجهزة الإلكترونية ومعدات النقل.

 

فيما حققت الصادرات إلى سيشيل نموا بنسبة 59% وبلغت قيمتها 329 مليون درهم. وهيمنت المنتجات المعدنية والأجهزة الإلكترونية ومعدات النقل على الصادرات إلى هذه الدولة.

 

وتصدرت مجموعة السلع "مواد غذائية محضرة، مشروبات وتبغ" صادرات دبي المباشرة إلى المنطقة بقيمة قدرها 1.046 مليار درهم، وشملت أكبر الأسواق الصومال بحصة بلغت 51% من إجمالي قيمة صادرات هذه الشريحة، تليها جيبوتي بـ 20%، ثم تنزانيا 9.5 % وكينيا 7.1%.

 

وجاءت مجموعة "اللؤلؤ، الأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن الثمينة" في المرتبة الثانية بصادرات مباشرة قيمتها 581 مليون درهم، وشملت قائمة أكبر وجهات الصادرات إثيوبيا بحصة قدرها 39%، كينيا 30% والصومال 19%.

 

وحلت مجموعة "المنتجات المعدنية" كثالث أكبر الصادرات وبلغت قيمتها 539 مليون درهم، وتتكون المجموعة بصورة رئيسية من "زيوت نفطية" حيث تصدرت إثيوبيا وجهات الصادرات من هذه المجموعة بحصة قدرها 35%، وكينيا 14%، ثم موزمبيق والصومال بنسبة 11% لكل منهما.

 

وجاءت مجموعة "البلاستيك والمطاط ومصنوعاته" رابعة حيث بلغت قيمة الصادرات منها 306 ملايين درهم وكانت وجهاتها الرئيسية كينيا بحصة 23% وكذلك جيبوتي 19% وتنزانيا 15% وموزمبيق 10%.

 

وتصدرت مجموعة "آلات ومعدات كهربائية وإلكترونية وأجزاؤها" إعادة صادرات دبي إلى منطقة شرق إفريقيا وبلغت قيمتها 3.8 مليارات درهم وشملت أكبر الوجهات كينيا بـحصة نسبتها 27%، وتنزانيا بـ 18%، إثيوبيا 15% وموريشيوس 10%.

 

وحلت مجموعة "المنتجات المعدنية" في المركز الثاني، حيث بلغت قيمة إعادة الصادرات منها إلى المنطقة 3.58 مليارات درهم.

 

وشملت قائمة أكبر المشترين تنزانيا حصة بلغت 40%، موزمبيق 28% وكينيا 20%، وفي المرتبة الثالثة جاءت مجموعة "معدات النقل" بقيمة قدرها 2.18 مليار درهم وأكبر المشترين كانت جيبوتي بحصة نسبتها 27%، وإثيوبيا 19%، والصومال 14% وتنزانيا 13% وكينيا 12%، وشملت أكبر وجهات إعادة الصادرات لهذه المجموعة الصومال بحصة 35%، تنزانيا بـ 27%، كينيا بـ 15% وجيبوتي بـ 9 %.