فهد الصابري مدير تشريفات منتجع Nikki Beach: دبي وجهة سياحية رائدة عالميا

خاص - الإمارات نيوز

قال السيد فهد الصابري، مدير إدارة التشريفات و الأمن والسلامة في منتجع و سبا "Nikki Beach" بجزيرة لؤلؤة الجميرا بدبي، إنه يقوم بتطوير خدمات التشريفات لاستقبال كبار الشخصيات في الفندق الذي تملكه "مراس" القابضة.

وأوضح أن الفندق الذي افتتح حديثا على شاطئ جزيرة لؤلؤة الجميرا بدبي، يحمل طابعا خاصا وبات يستقطب الأثرياء والمشاهير من نجوم الفن والرياضة والسياحة وعالم المال والأعمال من دول الخليج والعالم.

وذكر أن هذا الإقبال اللافت على الفندق يضع أعباءً إضافية على إدارة الأمن والسلامة والتشريفات لتوفير متطلبات كبار الضيوف على مدار الساعة وتلبية احتياجاتهم الخاصة وأمنهم الشخصي.

وتابع: "أننا قمنا بعقد 112 دورة مهنية وتدريبية لموظفي  منتجع وسبا "Nikki Beach" خلال العام الماضي والربع الأول من العام الجاري، للتحفيز على الإبداع في مجالات العمل المختلفة لدينا، مشيرا إلى أن الضيافة هو قطاع عالمي بامتياز ويتطلب مهارات عالية.

وأشار إلى أنه التحق بفريق العمل في الفندق قبل أكثر من عام ونصف العام منذ اللحظة التي تم فيها وضع حجز الأساس لإنشاء أول فندق في الشرق الأوسط يحمل علامة "Nikki Beach" الشهيرة، وذلك لإضفاء طابع إماراتي على هذا العمل وفتح المجال أمام أبناء الإمارات للعمل في قطاع الضيافة والترحيب بالسياح من مختلف أنحاء العالم.

وأوضح السيد فهد الصابري – إماراتي الجنسية، أنه يقوم بتعريف الشخصيات والضيوف الأجانب بتراث وعادات وتقاليد الإمارات في إطار حرصه على تقديم الهوية الإماراتية في أبهى صورها للزائرين.

وقال "الصابري" الذي عمل لمدة 13 عاما في مناصب حكومية في إمارة دبي، إن اعتبار دبي كوجهة سياحية رائدة على  مستوى المنطقة والعالم بفضل جهود القيادة الحكيمة، حيث بات يقصدها السياح من كافة أنحاء العالم، الأمر الذي جعل من قطاع الضيافة واحد من أكثر القطاعات نمواً فيها.

وحث أبناء الإمارات للعمل في قطاع السياحة والضيافة المزدهر في دبي  من خلال تطوير مهاراتهم التي يجب اكتسابها وصقلها للعمل في مجال الضيافة في دولة الإمارات.