محمد بن راشد يأمر بدمج أندية الأهلي والشباب ودبي

مظفر إسماعيل -  الإمارات نيوز:

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بدمج "نادي الشباب العربي الرياضي"، و"نادي دبي الثقافي الرياضي" مع "النادي الأهلي الرياضي" في كيان واحد يحمل اسم "نادي شباب الأهلي-دبي" برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ويعاونه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، كنائب أول للرئيس، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، كنائب ثان، إضافة إلى عدد من أصحاب الكفاءة والخبرة يصدر بتعيينهم قرار من سمو رئيس النادي.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن الهدف هو تعزيز المسيرة الرياضية ودعم فرص كرة القدم الإماراتية التي يجب دعمها بفرق كبرى تحقق إنجازات تليق باسم الدولة في كل المحافل وضمن أكبر البطولات وقال سموه: "نسعى لبناء فريق قادر على المنافسة قارياً وعالمياً".

وتضمّن القرار الصادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والذي يعمل به على الفور اعتباراً من تاريخ صدوره، نقل كافة الحقوق المادية والمعنوية والأدبية والاستثمارية المكتسبة، وإجمالي المخصصات المالية السنوية الممنوحة من حكومة دبي للأندية الثلاثة إلى "نادي شباب الأهلي-دبي" وتقييدها جميعا باسمه، كما وجّه سموه بأن يكون الموقع الحالي لنادي دبي الثقافي الرياضي وكافة منشآته، هو المقر الرئيس لإدارة "نادي شباب الأهلي-دبي" والعمل على تطوير منشئاته وملاعبه ومرافقه لضمان جاهزيتها للاستخدام في المنافسات والتدريبات كافة البرامج الفنية والرياضية والثقافية طبقا للمواصفات والمعايير القارية والدولية.

كما شمل القرار تشكيل لجنة عليا لتنفيذ عملية الدمج برئاسة مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان، وعضوية كل من: مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي سامي القمزي، وأحمد بن حميدان، وعبداللطيف الصايغ، على أن تتمتع اللجنة بكافة الصلاحيات اللازمة مع توليها الإشراف على اختيار فرق العمل التنفيذية وتحديد اختصاصاتها ومهام عملها ومتابعتها وإصدار القرارات واعتماد اللوائح والإجراءات الضرورية لتنفيذ القرار، وتكون اللجنة تابعة لسمو رئيس النادي، كما تضمّن القرار توجيه جميع الجهات المعنية بتقديم أشكال الدعم اللازم لتسهيل عمل اللجنة خلال الفترة المقبلة.

وستتخذ اللجنة العليا كذلك كافة الإجراءات القانونية والتنظيمية اللازمة لضمان المحافظة على الحقوق المادية والعينية والأدبية والاستثمارات المملوكة للأندية الثلاثة، ونقلها إلى "نادي شباب الأهلي-دبي" بالتنسيق مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية ذات الصلة، والمصارف والهيئات والدوائر المحلية والاتحادية والشركات الخاصة، ويكون لها مباشرة كافة التصرفات القانونية والصلاحيات اللازمة في سبيل تحقيق ذلك.

ووفقاً للقرار، يتم إدارة كافة أصول وممتلكات واستثمارات نادي الشباب الرياضي ونادي دبي الثقافي الرياضي إضافة إلى النادي الأهلي الرياضي من خلال شركة استثمارية لإدارة الأصول والاستثمار تابعة لـ "نادي شباب الأهلي-دبي" يتولى إدارتها هشام عبدالله القاسم، وعدد من أصحاب الخبرة والكفاءة يصدر بتعيينهم قرارات من سمو رئيس النادي.