روني يتعرض لأكبر خسارة في تاريخه

خاص - الإمارات نيوز:

خسر مهاجم نادي مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي لكرة القدم  واين روني، نصف مليون جنيه استرليني مساء أمس، وذلك خلال ساعتين فقط، قضاهما في لعب القمار بمفرده، في أحد كازينوهات مدينة مانشيستر.
 وبحسب صحيفة "صن" البريطانية، فإن اللاعب البالغ من العمر 31 عاما، كان في حالة سكر شديدة، خلال تواجده في كازينو "مانشستر 235"، ظل على إثرها يلعب القمار بمفردة، حيث كان يخسر آلاف الدولارات في الدقيقة، ومئات الآلاف كل ساعة.
وقال أحد زبائن الكازينو أن اللاعب الشهير كان متهورا للغاية، حيث كان يتنقل بشكل هيستيري بين طاولتي اللعب، ولم يكن يقيم وزنا لخسائره، كما أنه لم يكن قادرا على استيعاب ما يقوم بفعله، حيث أنه بالرغم من خسارته الكبيرة إلا أنه ظل مستمرا في اللعب، محاولا تدارك خسارته ولكن دون جدوى.
يذكر أن تلك ليست المرة الأولى التي يثير فيها اللاعب استياء محبيه، حيث أنه اعتاد لعب القمار منذ أن كان في سن المراهقة، كما أنها ليست الخسارة الأولى له حيث سبق وخسر 50 ألف جنيه استرليني أثناء ممارسة اللعبة، الأمر الذي أزعج زوجته كثيرا.
كما عرف عن اللاعب أنه يتناول الكحول بشراهة، الأمر الذي يدخله في حالة سكر شديدة، تتسبب في الكثير من المشاكل له، مثلما حدث في شهر نوفمبر الماضي، عندما قام بتصرفات غر لائقة في أحد حفلات الزفاف بلندن والتي كان ضمن ضيوفها، الأمر الذي جعله يخضع للتحقيق، ليعتذر من محبيه بعد ذلك.