مسدس سحري يمكنك من علاج الحروق خلال أربعة أيام فقط

خاص - الإمارات نيوز:

تمكن الباحثون في شركة رينوفاكير الأميركية من تطوير تقنية جديدة، يمكن من خلالها علاج الحروق، حيث تقوم بعلاج الحروق المشوهة للجسم وتنمية جلد جديد.
وتتمثل التقنية الجديدة في مسدس سحري، يدعى  SkinGun، يتم رش الخلايا الجذعية على الجلد من خلاله، مما يساعد على تنمية جلود سليمة خلال أربعة أيام فقط، بدلا من العلاجات القديمة التي يحتاج الجلد بسببها إلى أسابيع وشهور حتى يتمكن من النمو من جديد.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنه يمكن للشخص استخدام هذا المسدس في علاج حروقه من خلال إزالة رقعة جلدية سليمة من جسم المصاب، لا يتعدى حجمها حجم طابع البريد، ومن ثم استخلاص الخلايا الجذعية منها ووضعها داخل المحلول الذي يتم رشه على الجرح أو الجلد المحروق، لتعيده سليما كما كان.
واختبر باحثو الشركة التقنية الجديدة على رجل يبلغ من العمر 45 عاما، ويعاني من حروق شديدة، أصيب بها نتيجة سكب الماء الحار على كتفه اليسرى وذراعه العلوية، حيث قاموا برشه بواسطة 17 مليون خلية جذعية، ليلاحظوا خلال 6 أيام فقط تكون جلد جديد له، ويبدو كما لو كان لم يصب بأي حروق.
كما قام الباحثون باختبار التقنية أيضا على شخص أصابت الحروق الكهربائية أكثر من ثلث جسمه، والذي تم رشه ب 24 مليون خلية جذعية لينمو جلدة الجديد بعد أربعة أيام فقط، ليتماثل للشفاء تماما خلال 20 يوم، لتثبت التقنية الجديدة فاعليتها أيضا.