ديربي كاتالونيا على الموعد... الأسطوري بمواجهة الابن العاق!!

الناقد الرياضي - علاء محمد
 
مرة أخرى تجدد العاصمة الإسبانية مدريد ثقتها بابنها المزروع في قلب كاتالونيا الانفصالية، نادي إسبانيول، ليكون المسؤول عن إيقاف الغريم الأزلي برشلونة في قمة المرحلة الـ 35 من الدوري الإسباني الذي يقترب من نهايته بمنافسة مشتعلة بين القطبين.
وسيحل برشلونة ضيفا على جاره وعدوه المزعج، إسبانيول، الذي يعتبر حليف مدريد التاريخي، في قمة كاتالونيا، وبصافرة الحكم ألبرتو مالينكو.
ومعروف عن إسبانيول أنه، ومن اسمه، يتحالف منذ عقود طويلة مع نادي العاصمة، بل ويحسب نفسه على الحكومة ضد مقاطعته الانفصالية التي ينتمي إليها جغرافيا، ويعاديها سياسيا. وبناء على ذلك فإن من أولى مهامه التي توكل إليه في الدوري الإسباني سنويا، أن يسحب ثلاث نقاط من برشلونة في مراحل حساسة من عمر الدوري تكون قيمتها ذهبا بالنسبة للريال.
وحدث في السابق أن كان إسبانيول سببا في تجريد برشلونة من اللقب وإهدائه لريال مدريد، وهذا ما حدا بشعب كاتالونيا إلى وصم إسبانيول بالابن العاق للمقاطعة، لولائه المطلق للحكومة سياسيا، ولعدائه التاريخي لبرشلونة رياضيا.
المباراة صعب على برشلونة كما في كل عام، بل ويرى فيه النادي الكاتالوني كلاسيكو آخر، لكون إسبانيول يواجه برشلونة، عادة، بالنار والحديد، ويرتقي مستواه في هذه المباراة إلى ما هو مغاير عن مستواه المعهود أمام بقية الفرق.
برشلونة يدخل متسلحا بالصدارة بـ 78 نقطة بفارق الأهداف عن ريال مدريد، ويدرك البرشا أن إهدار أية نقطة يعني نسيان لقب الموسم الحالي لصالح الريال الذي تبقى له مباراة مرجلة أمام سلتافيغو يلعبها لاحقا وقد يكون لها الاعتبار الكلي في تحديد بطل الموسم الحالي.
 
وقبل مباراة برشلونة، يستقبل ريال مدريد فالنسيا في قمة من نوع آخر وبصافرة الحكم مانزانو.