قصص الغموض والإثارة لأغرب سرقات المجوهرات حول العالم

 

 

الإنسان والكنوز بقلم مصممة المجوهرات العالمية مها السباعي

قرائي الأعزاء دعوني آخذكم اليوم في جولة من قصص الغموض و الإثارة في استعراض لأغرب قصص سرقات المجوهرات و العملات الذهبية حول العالم . 

لعل أشهر سرقات العملات الذهبية حدثت في العام ١٨٥٥ حيث كانت المقطورة التي تحمل ٩١ كيلو غرام من الذهب على هيئة سبائك و ليرات ، انطلقت المقطورة من جسر لندن باتجاه فرنسا
كانت صناديق الذهب قد ختمت بالحديد و أحيطت بحراس من الشرطة من لحظة ختمها امام اعين الحرس ووضعت في العربة برفقتهم و كان لكل صندق مفتاحان مختلفان يستخدمان سوية لفتح الصناديق وقد وضع المفتاحان مع شخصين بعيدين لا يتواصلان لزيادة الأمان ، و الغريب في الامر عندما وصلت العربة الى المكان المقصود في فرنسا ووزنت الصناديق عند الوصول كانت تزن ٤٠ باوند اقل من الوزن المسجل في إنجلترا ، و عندما فتحت الصناديق بواسطة المفتاحان وجد أنه تم استبدال الذهب الذي بداخلها بمواد أخرى ، مما أثار دهشة الأمن لأنه لم يعثر على أي تحليل منطقي لكيفية فتح الأختام و استبدال المواد علماً بأن المقطورة لم تتوقف و لم يتم استبدال الصناديق في اي مكان .

في العام ٢٠٠٣ تمت سرقة ١٢٣ خزينة من مركز الألماس العالمي في مدينة Antwerp البلجيكية و هي أكبر مورد للألماس في العالم تقدر قيمة الالماس المسروق ب ١٠٠ مليون دولار ، بعد التحريات الطويلة تم القبض على العصابة المدبرة لهذه السرقة بالرغم من الحراسة و المراقبة المشددة إلا أن الخطة محكمة ، و لكن لم يعترفوا أبداً بمصير المسروقات و لم يعثر عليها . 

السرقة الأخرى الحديثة التي هزت مدينة باريس في العام ٢٠٠٨عندما داهم ٤ رجال متنكرين بزي نسائي محل مجوهرات هاري وينستون في باريس و قامو بسرقة مجوهرات تعادل ١٠٨ مليون دولار و قام السارقين بتهديد العاملين و الزبائن المتواجدين بالسلاح ، و الغريب أنهم قبل المغادرة قامو بملئ جيوب الزبائن بالمجوهرات . 
لم يتم العثور على الرجال الأربعة ،أو  القبض عليهم   و لم يعثر على المجوهرات حتى اليوم .
تابعوني في العدد القادم لقصص غريبة و مشوقة عن حكايا المجوهرات . 
لا تنسوا يمكنكم التواصل معي على جميع صفحاتي 
‏FB Maha Al Sibai Jewellery 
Instagram @mahaalsibaijewellery 
www.mahaalsibai.com 
و تابعوا جديدي على قناة مسايا