جوائز سحوبات الذهب والمجوهرات الكبرى تضفي بريقها على حياة المتسوّقين

 

خاص – الامارات نيوز

تزداد قائمة الرابحين في سحوبات "مهرجان دبي للتسوّق" الكبرى المختلفة عاما بعد عام، وتكثر أعداد الفرحين بها في الموسم الواحد يوما بعد يوم، وتأتي سحوبات الذهب والمجوهرات الكبرى، التي تقدمها مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، لتضيف إلى المهرجان بريقا خاصا مع تتويجها 100 فائزٍ بالذهب خلال الدورة الحالية الثانية والعشرين لعام 2017، وذلك بمعدل 3 فائزين يوميا لكيلوغرامٍ من الذهب الخالص، حيث يحصل أحدهم على نصف كيلوغرامٍ منه، فيما يحصل كلّ من الثاني والثالث على ربع كيلو غرام لكل منهما.

وقد ضمت قائمة الرابحين في سحوبات الذهب والمجوهرات الكبرى لهذا الموسم، مجموعة كبيرة من المتسوّقين بينهم مقيمين وزوّار من كافة الجنسيات الإماراتية والعربية والأجنبية، حيث أدخلت هذه السحوبات السعادة إلى قلوب الجميع بلا استثناء لتحقق شعار الحملة الترويجية الحالية "تسوّق. اربح. احتفل" وتجعل منه حقيقة واقعة بالفعل.
 
الحظّ من أول زيارة!
وعبّر فائزون بالسحوبات عن سعادتهم الكبيرة بالفوز، مشيرين إلى أنه شكل مفاجأة لهم ولا سيما للزائرين منهم. وقال أبرار شيخ، وهو زائر هندي يبلغ من العمر 35 عاما، إنه ربح ½ كيلوغرامٍ من الذهب بعد أن زار سوق الذهب في ديرة، واشترى مجوهرات لزوجته بقيمة حوالي 14 ألف درهم.

وفي التفاصيل، أوضح أبرار أنه جاء في زيارة سياحية إلى دبي عند قريب له يدعى "فيزان"، حيث تجوّلا معا في العديد من المواقع السياحية، وكانت مدة الزيارة المقررة أسبوع واحد، وقبيل انتهاء الزيارة ذهب أبرار إلى سوق الذهب في ديرة، وعندما شاهد تشكيلات الذهب الجميلة والمميزة في دبي قرر أن يشتري هدية لزوجته، وبالفعل فقد أنتهى من الشراء حوالي الساعة الثالثة عصرا، وعبأ الكوبونات التي حصل عليها، ووضع رقم هاتف قريبه "فيزان" لعدم توفر رقم هاتف محلّي معه، ثم عادا إلى المنزل لأخذ قسط من الراحة، وفي التاسعة من مساء نفس اليوم جاء اتصال من إدارة السحوبات لتزف إليهما خبر الفوز، إلا أن أبرار لم يصدق الخبر، وظلّ متشككا من أن يكون مقلبا من قريبه.. يضيف فيزان ضاحكا: "إن أبرار لم يصدّق الخبر حتى ذهب بنفسه إلى المكتب وشاهد جائزته بأم عينه عندها اضطر لتمديد إجازته 5 أيام أخرى حتى يتمم أمر استلام الجائزة". وقد عبر أبرار عن سعادته بهذا الفوز الكبير والمفاجيء الذي منحه سعادة لا توصف، لا سيما وأنه يزور دبي للمرة الأولى.

زيارة باراغ أشبه بالحلم!
وحصل باراغ جوشي، وهو زائر هندي يبلغ من العمر 32 عاما، على ½ كيلو من الذهب أيضا، بعد أن اشترى بعض المجوهرات هدية لزوجته من سوق الذهب في ديرة، حيث حالفه الحظ بالفوز في اليوم التالي للشراء.
ويقول شقيقه ميلين، 45 عاما، الذي استضافه في هذه الزيارة، وهو مقيم في الدولة منذ 15 سنة، ويعمل مديرا بإحدى الشركات الخاصة بالقوز: "لقد سافر أخي بعد أن استلم الجائزة القيمة، وكان في قمة السعادة والرضا، لا سيما وأنه سائح، فكانت زيارته بمثابة الحلم السعيد، إذ حصل على ½ كيلو من الذهب في أثناء زيارة سياحية إلى دبي، إنه أمر لا يصدق، وأخي محظوظ جدا.. على الأرجح أنه سوف يقوم ببيع جائزته ويستبدلها بالنقود للاستفادة منها في مشروع خاص".

قلادة الزوجة أهدته الفوز!
الحظ ابتسم أيضا لمحمد نادر زمان، وهو بنغالي مقيم في دبي يبلغ من العمر 42 عاما، ويعمل بائعا في إحدى الشركات، حيث ربح ¼ كيلو من الذهب الخالص بعد أن اشترى قلادة لزوجته يبلغ سعرها حوالي 5 آلاف درهم.

يقول محمد: "إنها المرة الأولى التي أشتري فيها الذهب خلال "مهرجان دبي للتسوّق" وأشارك في سحوبات الذهب والمجوهرات الكبرى، ولقد كانت مفاجأة سعيدة جدا ومفرحة أنني فزت بهذه الجائزة القيمة.. أشكر الله على ما أعطاني وأشكر مجموعة دبي للذهب والمجوهرات و"مهرجان دبي للتسوّق" على الفوز".

العباس يهدي الجائزة إلى زوجته! 
ويتواصل مسلسل ربح الذهب بين المقيمين والزوّار لتتشابه القصص في كثير من الأحيان، وها هو العباس حسين، وهو سوداني مقيم في دبي يبلغ من العمر 48 عاما، يحصد جائزة وهي عبارة عن ¼ كيلو من الذهب، بعد أن اشترى من سوق الذهب بديرة إسوارة "غويشة" لزوجته التي تقيم في السودان وعددا من الخواتم لبناته بقيمة بلغت حوالي 5 آلاف درهم.
ويضيف العباس: "عندما عبأت الكوبونات وضعت اسمي ورقم هاتف صديقي كوني لا أحفظ رقم هاتفي المحلي نظرا لأنه جديد، وعندما اتصلت إدارة السحوبات على صديقي لتخبره بنبأ فوزي قام على الفور بتبليغي، لكننه لم أصدقه ومضى اليوم الثاني وأنا غير مصدّق للأمر، حتى اتصل بي صديقي مرة أخرى وقال لي يجب أن تذهب لاستلام الجائزة، وعندما ذهبت هناك تأكدت بأنني فزت حقا".
ويختم العباس بالقول: "أنا سعيد جدا بالفوز بهذه الجائزة القيّمة وأحمد الله عليها، كما أشكر المهرجان والقائمين عليه، ومجموعة دبي للذهب والمجوهرات، أما بالنسبة لقيمة الجائزة فسوف أشتري بها المزيد من الذهب والمجوهرات لزوجتي ورفيقة دربي التي شاركتني رحلة الكفاح في الحياة".

الذهب ينوّر حياة منوّر!
سحوبات الذهب والمجوهرات لم تفرّق بين أحد من المتسوّقين، فلم تميز بين مواطن أو مقيم أو زائر، وبين عربي أو أجنبي، ولا بين غني أو فقير، بل أهدت الفرح للجميع بلا استثناء لتحقق أحلام الكثيرين وتغير مجرى حياتهم، ومن بينهم منوّر خان، وهو مقيم باكستاني يبلغ من العمر 45 عاما، ويعمل سائق شاحنة "تريلا" في إحدى الشركات الخاصة، والذي حصل على ¼ كيلو من الذهب الخالص بعد شرائه طقم ذهب هدية لزوجته بقيمة تزيد عن 5 آلاف درهم.

وقد عبر منوّر عن سعادته الغامرة بهذا الفوز الذي أدخل السعادة إلى قلبه وقلب عائلته التي تقيم في باكستان، وأبنائه الأربعة، مشيرا إلى أنه سوف يقوم ببيع الجائزة ويقبض ثمنها نقدا لكي يستفيد من هذا المبلغ".

من الجدير بالذكر أن سحوبات الذهب والمجوهرات الكبرى هي واحدة من سحوبات "مهرجان دبي للتسوّق" الكبرى وهي تقدم 34 كيلوغراما من الذهب الخالص على امتداد أيام المهرجان بمعدل كيلو غرام يوميا تقسم على ثلاثة فائزين يحصل أحدهم على ½ كيلوغرام فيما يحصل كل من الفائزين الآخرين على ¼ كيلوغرام. ويحق للمتسوّقين الذين يشترون مشغولات ذهبية بقيمة 500 درهم الحصول على قسيمة سحب واحدة، فيما يحصل الذين يشترون مجوهرات ألماس أو لؤلؤ أو ساعات يدٍ بقيمة 500 درهم على قسيمتي سحب للمشاركة في هذه السحوبات اليومية. وتتوفر جميع قسائم السحب في جميع محلات الذهب والمجوهرات المشاركة، وفي سوق دبي الحرة بصالات مطار دبي الدولي خلال فترة المهرجان. أما السحب اليومي فيجري يوميا في الساعة الثامنة مساءً بسوق الذهب بديرة.

لاتعليقات حتى الآن كن الأول